الدوالي هي حالة انتفاخ وتضخم الأوردة التي توجد عادة في الساقين والقدمين، وقد يصبح لونها أزرق أو أرجواني داكن، وغالبًا ما تكون متكتلة أو منتفخة أو متعرجة المظهر، وقد تكون الحالة خفيفة يمكن تخفيفها بالحصول على بعض الراحة، أو قد تكون شديدة وتحتاج عندها لعلاج الدوالي بالطرق الدوائية أو استخدام شرابات الدوالي.

الدوالي

تظهر الدوالي علر شكل أوعية دموية ملتوية تنتفخ تحت سطح الجلد، وعادة ما تظهر هذه الانتفاخات الزرقاء أو الأرجوانية في الساقين والقدمين والكاحلين، ويمكن أن تكون الدوالي مؤلمة أو حاكة، كما قد تظهر الأوردة العنكبوتية، التي تحيط بالدوالي، وهي خطوط حمراء أو أرجوانية أصغر تظهر بالقرب من سطح البشرة.

على الرغم من أنها يمكن أن تكون غير مرغوبة المظهر وغير مريحة، إلا أن الدوالي ليست خطيرة على معظم الناس.

في بعض الحالات، يمكن أن تؤدي الدوالي الشديدة إلى مشاكل صحية خطيرة، مثل جلطات الدم وتحتاج عندها لعلاج الدوالي، كما يمكنك تخفيف معظم أعراض الدوالي في المنزل أو يمكن لمقدم الرعاية الصحية الخاص بك علاجها بالحقن أو العلاج بالليزر أو الجراحة.

الفرق بين الدوالي والأوردة العنكبوتية

الدوالي والأوردة العنكبوتية هما نوعان من الأمراض الوريدية، لكنها تبدو مختلفة، فالأوردة العنكبوتية تكون أصغر وأرق من الدوالي، وتبدو مثل شبكات العنكبوت الحمراء أو الزرقاء أو تشبه أغصان الشجرة، وهي قريبة من سطح الجلد، وعادة ما تكون الأوردة العنكبوت غير مؤلمة، يمكن أن تظهر في أي مكان من الجسم، غالبًا خلف الركبة، أو على القدمين أو الوجه، أما الدوالي فتظهر عادة على القدمين والساقين.

الأشخاص المعرضين للإصابة بالدوالي

يمكن لأي شخص أن يصاب بدوالي، ولكن قد تزيد عوامل معينة من فرص الإصابة بالدوالي، بما في ذلك:

العمر

بسبب عملية الشيخوخة، قد لا تعمل جدران الوريد والصمامات كما كانت تعمل من قبل، فتفقد الأوردة المرونة وتتصلب.

الجنس

يمكن للهرمونات الأنثوية أن تسمح لجدران الأوردة بالتمدد، قد تعاني النساء الحوامل، أو اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل، أو يمرون بفترة انقطاع الطمث أكثر عرضة للإصابة بالدوالي بسبب التغيرات في مستويات الهرمونات.

تاريخ العائلة

يمكن وراثة هذا المرض عن طريق الجينات.

نمط الحياة

يقلل الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة من تدفق الدورة الدموية، كما يمكن أن يؤدي ارتداء الملابس الضيقة، أو السراويل ذات أحزمة الخصر الضيقة إلى تقليل تدفق الدم وظهور الدوالي.

الحالات الصحية

تزيد بعض الحالات الصحية، مثل الإمساك الشديد أو بعض الأورام، من الضغط في الأوردة.

تدخين التبغ

من المرجح أن يصاب الأشخاص الذين يستخدمون منتجات التبغ بالدوالي.

الوزن الزائد

يسبب الوزن الزائد زيادة الضغط على الأوعية الدموية، وقد يؤدي ذلك لحدوث الدوالي والحاجة لعلاج الدوالي.

أعراض الدوالي

تشمل أعراض الدوالي ما يلي:

  • عروق منتفخة ومزرقة.
  • حكة أو شعور بالانزعاج حول الأوردة.
  • تغير لون البشرة حول الأوردة.
  • تورم في الساقين.
  • ألم شديد في الساقين.
  • شعور بالثقل في الساقين والقدمين.
  • تقلصات الساق الليلية.

في بعض الأحيان يمكن أن تحد الدوالي من الأنشطة اليومية، وقد تزداد الأعراض سوءًا عند الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة، وقد تتحسن الأعراض عند الاستلقاء أو رفع القدمين.

تحدث إلى مقدم الرعاية الصحية إذا كنت تعتقد أنه قد يكون لديك دوالي، يمكن أن يؤدي الحصول على علاج الدوالي مبكرًا إلى منع الدوالي من التفاقم ويساعد على تجنب المضاعفات، مثل النزيف والقرحة.

علاج الدوالي

علاج الدوالي, الدوالي, الفرق بين الدوالي والأوردة العنكبوتية, الأشخاص المعرضين للإصابة بالدوالي, أعراض الدوالي, طرق علاج الدوالي, العلاجات المنزلية للدوالي

طرق علاج الدوالي

يمكن استخدام الأدوية التالية لعلاج الدوالي:

  • بوليدوكانول.
  • فاريثينا.
  • سوتراديكول.
  • أسكليرا.
  • كبريتات رباعي ديسيل الصوديوم.

كما قد تساعد هذه الإجراءات في تقليل الانزعاج وعلاج الدوالي:

رفع الساقين

لزيادة تدفق الدم وتقليل الضغط في الأوردة، يجب عليك رفع ساقيك فوق خصرك عدة مرات على مدار اليوم.

ارتداء الجوارب المرنة

تساعد الجوارب الداعمة أو الجوارب التي تضغط على الأوردة في منع الأوردة من التمدد ويساعد على تدفق الدم.

العلاج بالحقن (العلاج بالتصليب)

أثناء العلاج بالتصلب، يقوم مقدم الرعاية الصحية بحقن محلول في الوريد، يتسبب هذا المحلول في تماسك جدران الوريد، وفي النهاية، يتحول الوريد إلى نسيج ندبي ويتلاشى.

العلاج بالليزر

يستخدم في هذا الإجراء قسطرة (أنبوب طويل ورفيع) وليزر لإغلاق الوريد التالف وعلاج الدوالي.

جراحة الوريد

تسمى جراحة الوريد أيضًا الربط والتعرية، حيث يربط الجراح الوريد المصاب (الربط) لمنع الدم من التجمع، وقد يقوم الجراح بإزالة (تعرية) الوريد لعلاج الدوالي ومنعها من الظهور مرة أخرى.

العلاجات المنزلية للدوالي

في حين أن العلاجات المنزلية لن تعالج الدوالي أو الأوردة العنكبوتية، إلا أنها قد تساعد في تقليل الأعراض، ويمكنك تجربة بعض العلاجات المنزلية لتقليل شدة الأمراض الوريدية وكذلك تقليل بعض الانزعاج الذي يمكن أن يسببه. فيما يلي بعض الطرق المنزلية المستخدمة لعلاج الدوالي:

خل التفاح

يعتبر خل التفاح علاجًا رائعًا للدوالي، وهو منتج طبيعي يعمل على تنظيف الجسم، كما أنه يحسن تدفق الدم والدورة الدموية، وعندما يبدأ الدم في التدفق بشكل طبيعي، سينخفض ثقل وتورم الدوالي إلى حد كبير.

يمكن وضع خل التفاح غير المخفف على الجلد فوق الدوالي ومن ثم تدليك المنطقة برفق، افعل ذلك كل يوم قبل الذهاب إلى النوم ومرة أخرى في الصباح، ويمكن اتباع هذا العلاج لبضعة أشهر لتقليل حجم الدوالي.
كما يمكن إضافة ملعقتين صغيرتين من خل التفاح إلى كوب من الماء وشرب هذا الخليط مرتين في اليوم لمدة شهر واحد على الأقل لمعرفة النتائج الإيجابية لعلاج الدوالي.

الفلفل الحار

يعتبر الفلفل الحار رائعًا لعلاج الدوالي، نظرًا لكونه مصدرًا غنيًا جدًا بفيتامين سي والبيوفلافونوئيد، فهو يزيد من تدفق الدورة الدموية، ويخفف من آلام الأوردة المتورمة والمنتفخة.

أضف ملعقة صغيرة من مسحوق الفلفل الحار إلى كوب من الماء الساخن واشرب هذا الخليط ثلاث مرات في اليوم لمدة شهر أو شهرين.

زيت الزيتون

زيادة الدورة الدموية ضرورية لعلاج الدوالي، ويمكن أن يساعد التدليك بزيت الزيتون في زيادة تدفق الدورة الدموية، وبالتالي تقليل الألم والالتهاب.

يمكن خلط كميات متساوية من زيت الزيتون وزيت فيتامين E وتسخنيه قليلاً، ثم تدلك الأوردة بالزيت الدافئ لعدة دقائق، إذ يمكن اتباع هذه الطريقة مرتين يوميًا لمدة شهر إلى شهرين.

الثوم

يعتبر الثوم ممتازًا لتقليل الالتهاب وعلاج الدوالي، كما أنه يساعد على تفكيك السموم الضارة في الأوعية الدموية، وتحسين الدورة الدموية.

علاج الدوالي

علاج الدوالي, الدوالي, الفرق بين الدوالي والأوردة العنكبوتية, الأشخاص المعرضين للإصابة بالدوالي, أعراض الدوالي, طرق علاج الدوالي, العلاجات المنزلية للدوالي

عشبة الساحرة

تعتبر عشبة الساحرة فعالة للغاية لتقوية الأوعية الدموية، وبالتالي يمكن أن تقلل من أعراض الدوالي وتساعد في علاج الدوالي، كذلك فإنها تحتوي على حمض الغاليك والعديد من الزيوت الأساسية التي يمكن أن تساعد في تقليل التورم وكذلك الألم.

بذور كستناء الحصان

تم استخدام بذور كستناء الحصان على مر العصور لعلاج الدوالي، إذ تتمتع هذه البذور بخصائص مضادة للالتهابات ومضادة للتورم، ويمكن أن تزيد من تدفق الدم في الأوردة وبالتالي تقلل من ظهور الدوالي.

يحتوي مستخلص بذور الكستناء على مركب يسمى aescin وهو يحسن مرونة الأوردة، ويمنع إطلاق الإنزيمات التي تلحق الضرر بالجدران الشعرية.

تعرفنا في هذا المقال على مرض الدوالي وأسبابه وأعراضة والعوامل التي تساهم في حدوثه، بالإضافة إلى أهم العلاجات الدوائية والطرق المنزلية المستخدمة لعلاج الدوالي مثل جاسبر شراب دوالي فوق الركبة مفتوح لارج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *