يعتبر التهاب المفاصل مرضاً شائعاً، خاصة لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً، يسبب آلام المفاصل وتيبسها والتهابها، وعادة ما يساعد الأطباء المختصين على فهم نوع التهاب المفاصل، وما الذي يسببه وعلاج التهاب المفاصل بواسطة ادوية مناسبة، وقد يحتاج بعض المرضى  إلى استبدال المفاصل عن طريق الجراحة.

لمحة عامة

التهاب المفاصل هو مرض يسبب ضرراً كبيراً في المفاصل، والمفاصل هي مناطق في الجسم حيث تلتقي العظام.

بعض المفاصل تتآكل بشكل طبيعي مع التقدم في العمر، حيث يصاب الكثير من الناس بالتهاب المفاصل الطبيعي الذي يستمر مدى الحياة مع التقدم في السن، وقد تحدث بعض أنواع التهاب المفاصل بعد أنواع من الإصابات التي تلحق الضرر بالمفاصل، كما قد تسبب بعض الحالات الصحية أيضاً التهاب المفاصل.

يمكن أن يؤثر التهاب المفاصل على أي مفصل، ولكنه يكون أكثر شيوعاً في المفاصل التالية:

  • مفاصل اليدين والمعصمين.
  • مفاصل الركبتين.
  • مفاصل الوركين.
  • مفاصل القدمين والكاحلين.
  • مفاصل الأكتاف.
  • أسفل الظهر (العمود الفقري القطني).

يساعد مقدم الرعاية الصحية في إيجاد طرق لإدارة أعراض التهاب المفاصل مثل الألم والتصلب وعلاج التهاب المفاصل، وقد يحتاج بعض الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الحاد في النهاية إلى جراحة لاستبدال المفاصل المصابة.

ينصح بزيارة مقدم الرعاية الصحية إذا كنت تعاني من آلام المفاصل الشديدة بما يكفي للتأثير على روتينك اليومي، أو إذا شعرت أنك لا تستطيع الحركة أو استخدام مفاصلك كما هو معتاد وتحتاج هذه الحالات لعلاج التهاب المفاصل.

أنواع التهاب المفاصل

هناك أكثر من 100 نوع مختلف من التهاب المفاصل، وتشمل بعض الأنواع الأكثر شيوعاً:

هشاشة العظام

التهاب المفاصل البلى.

التهاب المفاصل الروماتويدي

وهو نوع من التهاب المفاصل الذي يحدث عندما يسبب جهاز المناعة تلف المفاصل عن طريق الخطأ.

النقرس

وهو نوع من التهاب المفاصل يتسبب في تكوين بلورات حمض اليوريك الحادة في المفاصل.

التهاب الفقار اللاصق

وهو نوع من التهاب المفاصل يؤثر على المفاصل بالقرب من أسفل الظهر.

التهاب المفاصل الصدفي

وهو نوع من التهاب المفاصل يصيب الأشخاص المصابين بالصدفية.

التهاب المفاصل الشبابي

وهو نوع من التهاب المفاصل يحدث لدى الأطفال والمراهقين الذين تقل أعمارهم عن 16 عاماً.

اعتماداً على نوع التهاب المفاصل الذي تعاني منه، يمكن أن تتكسر الأنسجة الطبيعية في المفصل (التنكس) أو يسبب الالتهاب (التورم)، وتسبب بعض الأنواع الالتهاب الذي يؤدي إلى الضمور والتنكس وتحتاج لعلاج التهاب المفاصل.

الأعراض والعلامات

تشمل أعراض وعلامات التهاب المفاصل الأكثر شيوعاً ما يلي:

  • آلام المفاصل.
  • تصلب المفاصل أو تقليل نطاق حركة المفصل.
  • التورم (الالتهاب).
  • تغير لون الجلد.
  • الحساسية للمس حول المفصل.
  • شعور بالحرارة أو الدفء بالقرب من المفاصل.

يعتمد المكان الذي تظهر فيه من الأعراض على نوع التهاب المفاصل الذي تعاني منه والمفاصل التي يؤثر عليها.

تسبب بعض أنواع التهاب المفاصل أعراضاً متناوبة أي أنها تأتي وتذهب وتسمى (التوهجات)، أما البعض الآخر فيجعل المفاصل مؤلمة وصلبة طوال الوقت، أو بعد أن يقوم الشخص بنشاط بدني.

السبب الرئيسي لالتهاب المفاصل

يختلف سبب التهاب المفاصل حسب نوعه:

تحدث هشاشة العظام بشكل طبيعي مع التقدم في العمر، حيث يمكن أن يؤدي استخدام المفاصل طوال العمر في النهاية إلى تآكل وسادة الغضروف.

قد تصاب بالنقرس إذا كان لديك الكثير من حمض اليوريك في الدم (فرط حمض اليوريك في الدم).

يمكن أن يسبب الجهاز المناعي التهاب المفاصل (بما في ذلك التهاب المفاصل الروماتويدي) حيث يتلف جهاز المناعة المفاصل عن طريق الخطأ.

يمكن أن تؤدي بعض أنواع العدوى الفيروسية (بما في ذلك COVID-19) إلى التهاب المفاصل الفيروسي.

في بعض الأحيان، يحدث التهاب المفاصل بدون سبب واضح، ويطلق على هذا النوع التهاب المفاصل مجهول السبب.

علاج التهاب المفاصل

علاج التهاب المفاصل, لمحة عامة, أنواع التهاب المفاصل, الأعراض والعلامات, السبب الرئيسي لالتهاب المفاصل, عوامل الخطر, طرق علاج التهاب المفاصل

عوامل الخطر

يمكن لأي شخص أن يصاب بالتهاب المفاصل، ولكن بعض العوامل قد تجعل الفرد أكثر عرضة للإصابة وتحتاج لعلاج التهاب المفاصل، بما في ذلك:

التبغ

التدخين واستخدام منتجات التبغ الأخرى يزيد من مخاطر الإصابة بالتهاب المفاصل.

تاريخ الأسرة

الأشخاص الذين يعاني أفراد أسرهم البيولوجية من التهاب المفاصل هم أكثر عرضة للإصابة به.

مستوى النشاط البدني

قد تكون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل إذا لم تكن نشطاً بدنياً أو كنت قليل الحركة.

حالات صحية أخرى

الإصابة بأمراض المناعة الذاتية أو السمنة أو أي حالة تؤثر على المفاصل قد تزيد من فرص الإصابة بالتهاب المفاصل.

بعض الناس لديهم مخاطر أعلى لالتهاب المفاصل، بما في ذلك:

  • الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً.
  • الإناث.
  • الرياضيون.
  • الأشخاص الذين لديهم وظائف تتطلب جهداً جسدياً أو يقومون بعمل يضع الكثير من الضغط على المفاصل.

طرق علاج التهاب المفاصل

يركز علاج التهاب المفاصل على تخفيف الأعراض وتحسين وظيفة المفاصل، وقد يحتاج المرضى إلى تجربة عدة علاجات مختلفة، أو مجموعات من العلاجات، قبل تحديد العلاج الأفضل والاأكثر فعالية.

الأدوية

تختلف الأدوية المستخدمة لعلاج التهاب المفاصل حسب نوع التهاب المفاصل، وتشمل أدوية التهاب المفاصل الشائعة الاستخدام ما يلي:

مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية NSAIDs

يمكن لمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية (NSAIDs) أن تساعد في تخفيف الألم وتقليل الالتهاب، وتشمل الأمثلة على هذه الأدوية الإيبوبروفين والنابروكسين، ولكن يمكن أن تسبب مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأقوى تهيجاً في المعدة وقد تزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية، كما تتوفر مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية أيضاً على شكل كريمات أو جل، والتي يمكن تطبيقها مباشرة على المفاصل.

مضادات التهيج

تحتوي بعض أنواع الكريمات والمراهم على المنثول أو الكابسيسين، حيث يساعد تطبيق هذه المستحضرات على الجلد فوق مفصل في تخفيف الألم وعلاج التها المفاصل.

الكورتيكوستيروئيدات

تقلل أدوية الكورتيكوستيروئيدات، مثل بريدنيزون، من الالتهاب والألم وتلف المفاصل البطيء، ويمكن إعطاء الكورتيكوستيروئيدات على شكل حبوب أو كحقن في المفصل المصاب، وقد تشمل الآثار الجانبية ترقق العظام وزيادة الوزن ومرض السكري.

الأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة للأمراض (DMARDs)

يمكن لهذه الأدوية أن تبطئ تطور التهاب المفاصل الروماتويدي، وتنقذ المفاصل والأنسجة الأخرى من الضرر الدائم، بالإضافة إلى DMARDs التقليدية، هناك أيضًا عوامل بيولوجية و DMARDs اصطناعية مستهدف، تختلف الآثار الجانبية لهذه الأدوية ولكن معظم DMARDs تزيد من خطر الإصابة بالعدوى.

كما يمكن أن يكون العلاج الطبيعي مفيداً لبعض أنواع التهاب المفاصل، حيث يمكن للتمارين أن تحسن نطاق الحركة وتقوي العضلات المحيطة بالمفاصل.

علاج التهاب المفاصل

علاج التهاب المفاصل, لمحة عامة, أنواع التهاب المفاصل, الأعراض والعلامات, السبب الرئيسي لالتهاب المفاصل, عوامل الخطر, طرق علاج التهاب المفاصل

الجراحة

إذا لم تساعد الإجراءات المحافظة في علاج التهاب المفاصل، فقد يقترح الأطباء إجراء عملية جراحية، مثل:

ترميم المفاصل

في بعض الحالات، يمكن تنعيم أسطح المفاصل أو إعادة تنظيمها لتقليل الألم وتحسين الوظيفة وعلاج التهاب المفاصل، وغالباً ما يمكن إجراء هذه الأنواع من الإجراءات بالمنظار، من خلال شقوق صغيرة فوق المفصل.

استبدال المفصل

يتم في هذا الإجراء إزالة المفصل التالف واستبداله بمفصل اصطناعي، والمفاصل المستبدلة الأكثر شيوعاً هي مفاصل الوركين والركبتين.

دمج المفاصل

غالباً ما يتم استخدام هذا الإجراء للمفاصل الأصغر، مثل تلك الموجودة في الرسغ والكاحل والأصابع، حيث تتم إزالة نهايتي العظمتين في المفصل ثم تقفل هاتين النهايتين معاً حتى تلتئم في وحدة واحدة صلبة.

إذا كنت تعاني من التهاب المفاصل أو لديك أعراض مشابهة ينصح بقراءة هذا المقال الذي يحتوي على معلومات عن المرض وأسبابه وأعراضه بالإضافة إلى أهم الطرق والادوية المستخدمة لعلاج التهاب المفاصل مثل دواء سابوفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *