افضل علاج زكام

نزلات البرد أو الزكام هي عدوى في الأنف والجيوب الأنفية والحلق والقصبة الهوائية. تنتشر نزلات البرد بسهولة، خاصة داخل المنازل والفصول الدراسية وأماكن العمل. يمكن أن يسبب أكثر من 200 فيروس مختلف نزلات البرد. لا يوجد علاج زكام موحد أو شافٍ، لكنه عادة ما يختفي في غضون أسبوع إلى 10 أيام.

إن الزكام أو نزلات البرد هي حالات شائعة، لأنه كما يوحي اسمها، فهي منتشرة على نطاق واسع. من المحتمل أن تتعرض للإصابة بنزلات برد في حياتك أكثر من أي مرض آخر. يصاب البالغون بنزلات البرد مرتين إلى ثلاث مرات في السنة، بينما يصاب الأطفال الصغار بالبرد أربع مرات أو أكثر في السنة وبحتاجون إلى علاج زكام.

أعراض الزكام

تظهر أعراض الزكام عادة على مراحل:

المرحلة 1: مبكرة (الأيام من 1 إلى 3)

في غضون يوم إلى ثلاثة أيام من التقاط فيروس الزكام، قد تلاحظ دغدغة في حلقك. يبلغ حوالي نصف الأشخاص المصابين بنزلات البرد عن وجود التهاب في الحلق كأول عرض يظهر لديهم. تشمل أعراض نزلات البرد الأخرى التي قد تعاني منها خلال هذه المرحلة المبكرة ما يلي:

  • العطس.
  • سيلان الأنف.
  • انسداد الأنف (احتقان الأنف).
  • الكحة.
  • بحة الصوت.

وهنا قد تحتاج إلى علاج زكام.

المرحلة 2: الزكام النشط (الأيام من 4 إلى 7).

عادة ما تتفاقم الأعراض أو تبلغ ذروتها خلال هذه المرحلة. بالإضافة إلى الأعراض في المرحلة 1، قد تواجه:

  • آلاماً جسدية.
  • صداع.
  • سيلان العينين والأنف.
  • التعب.
  • الحمى (أكثر شيوعًا عند الأطفال).

المرحلة 3: متأخرة (من 8 إلى 10 أيام).

عادة ما تبدأ أعراض الزكام في الهدوء خلال هذه المرحلة. لكن بعض الأعراض يمكن أن تستمر. يصاب بعض الأشخاص بكحة مزعجة يمكن أن يستمر لمدة تصل إلى شهرين بعد التهاب الجهاز التنفسي وفي هذه الحالة يحتاج الشخص إلى علاج زكام مناسب.

إذا ساءت الأعراض و/أو عادت الحمى، فينصح القيام بزيارة إلى مقدم الرعاية الصحية. قد تكون قد أصبت بعدوى أو مضاعفة أخرى، مثل التهاب الشعب الهوائية أو التهاب الجيوب الأنفية أو الالتهاب الرئوي وهنا تكون بحاجة إلى علاج زكام.

علاج زكام

افضل ادوية للزكام, علاج الزكام في البيت, أفضل علاج للزكام, علاج الزكام للأطفال, أعراض الزكام عند الأطفال

 

علاج زكام

علاج الزكام عند الكبار يحتاج الي طرق متابعه مع العلاج لتقوية المناعه واستخدام الاعشاب والمشروبات الساخنه ومن الادوية:

افضل ادوية علاج زكام

يشمل العلاج الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية (OTC) إذ يمكن استخدام علاج زكام لتقليل الأعراض والحفاظ على راحتك حتى تتعافى.

تشمل الأدوية التي قد تخفف أعراض البرد والزكام ما يلي:

مسكنات الألم: قد يخفف الأسيتامينوفين (الباراسيتامول)، ومسكنات الالم الغير وصفية مثل الإيبوبروفين الصداع والحمى.

مزيلات الاحتقان: يمكنك استخدام أدوية مثل السودوإيفيدرين فهو يعمل كعلاج زكام فعال.

مضادات الهيستامين: قد يساعد دواء ديفينهيدرامين ومضادات الهيستامين الأخرى مثل دواء ايريوس في تخفيف العطس وسيلان الأنف في علاج زكام الأنف.

مثبطات السعال: يمكن أن تساعد أدوية مثل ديكستروميثورفان والكودئين في تقليل السعال. (لا يوصي مقدمو الخدمة بشكل روتيني بهذه للأطفال دون سن 5 عاماً).

المقشعات: قد يساعد دواء غوايفنزين والمقشعات الأخرى في تقليل المخاط وتخفيف البلغم بالإضافة إلى علاج زكام.

علاج زكام للأطفال

يجب الاهمام بالاطفال عند الاصابة بالزكام حتي لا يتطور الامر معهم ويتحول الي نزلة شعبية ومن اهم الاعراض:

أعراض الزكام عند الأطفال

قد تشمل أعراض الزكام عند الأطفال ما يلي:

  • سيلان الأنف (قد يبدأ التفريغ بشكل واضح، في وقت لاحق، يصبح أكثر سمكًا وقد يكون رماديًا أو أصفر أو أخضر).
  • العطاس.
  • حمى تتراوح فيها درجة الحرارة من 38.3 إلى 38.9 درجة مئوية.
  • فقدان الشهية.
  • زيادة سيلان اللعاب بسبب التهاب الحلق وصعوبة البلع.
  • الكحة.
  • التهيج.
  • انتفاخ خفيف في الغدد.

علاج الزكام عند الأطفال

أعط طفلك السوائل، للأطفال 6 أشهر أو أقل، دعهم يشربون حليب الثدي (حليب الصدر) أو الحليب الصناعي. في عمر 6 أشهر، يمكن لطفلك أيضاً الحصول على بعض الماء.

دع طفلك يحصل على قسط كبير من الراحة.

نظراً لأن معظم الأطفال لا يستطيعون تنظيف أنفهم والتخلص من المخاط حتى سن الرابعة تقريباً، فقد تساعد الطرق التالية في علاج زكام الأطفال:

المحلول الملحي وشفط المخاط:

قبل حوالي 15 دقيقة من التغذية، استخدم قطرات الملح التي لا تستلزم وصفة طبية (الماء المالح) كعلاج زكام لتخفيف المخاط في فتحات أنف طفلك. استخرج السائل والمخاط بعد بضع دقائق باستخدام ساحبة مطاطية أو جهاز شفط عن طريق الفم، سيؤدي ذلك إلى إزالة المخاط من أنف طفلك والسماح له بالتنفس.

الفازلين:

ضع الفازلين على الجزء الخارجي من فتحات أنف طفلك لتقليل التهيج. لا تسد داخل فتحات أنف طفلك. (ما لم يوصي مقدم الخدمة بذلك، لا تستخدم بخاخات الأنف في علاج زكام طفلك، قد تعمل قليلاً ولكنها ستجعل الزكام أسوأ مع الاستخدام المستمر).

المرطب أو المبخر:

رطب الهواء في غرفة طفلك بواسطة جهاز ترطيب أو مبخر. سيساعد البخار النظيف والبارد على ترطيب الهواء وتقليل تجفيف ممرات أنف طفلك وحنجرته. نظف المرطب وجففه جيداً قبل استخدامه للتخلص من البكتيريا أو العفن الذي قد يكون قد تم جمعه في الجهاز. تأكد من حصولك على المرشح المناسب، وتحقق مما إذا كان يجب استبداله. لا تستخدم مبخرات الماء الساخن بسبب خطر الحروق.

البخار:

إذا لم يكن لديك جهاز ترطيب، فاصطحب طفلك إلى غرفة مشبعة بالبخار مثل الحمام. قم بتشغيل الماء الساخن، وأغلق الباب واجلس معه في الغرفة المشبعة بالبخار لمدة 15 دقيقة تقريباً. قد يعمل كعلاج زكام ويساعد طفلك أيضاً منحه حماماً دافئاً.

علاج الزكام في البيت

تتعدد طرق علاج الزكام من البيت وتساعد في تخفيف الزكام كصيرا ومن اهم الطرق:

أفضل علاج زكام

تعرف على علاجات البرد والإنفلونزا التي يمكنك تجربتها في المنزل:

حساء الدجاج

لا يوجد دليل علمي على أن حساء الدجاج يمكن أن يكون علاج زكام أو نزلات البرد أو الأنفلونزا أو يسرع التعافي، لكن مكوناته تحتوي على عناصر غذائية تدعم جهاز المناعة لديك. إنه أيضاً طعام مريح يوفر الترطيب وقد يساعدك على الشعور بالتحسن بشكل عام.

إذا كنت تستخدم الحساء المعلب، فاختر أصناف حساء منخفضة الصوديوم.

الزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للميكروبات ومضادة للالتهابات. يمكنك صنع شاي الزنجبيل عن طريق غلي بضع شرائح من جذر الزنجبيل النيء في الماء واستخدامه كعلاج زكام فعال.

بالإضافة إلى توفير الترطيب، فقد يهدئ آلام العضلات، ويخفف التهاب الحلق، ويقلل من الغثيان.

العسل

يحتوي العسل على مجموعة متنوعة من الخصائص المضادة للبكتيريا والميكروبات. شرب العسل في الشاي مع الليمون يمكن أن يخفف من آلام التهاب الحلق. تشير الدراسات إلى أنه قد يعمل أيضًا كمثبط للسعال، وكذلك فهو يستخدم كعلاج زكام.

يجب ألا تعطي العسل أبدًا لطفل يقل عمره عن 12 شهرًا، لأنه قد يحتوي على جراثيم البوتولينوم. في حين أنها عادة ما تكون غير ضارة للأطفال الأكبر سناً والبالغين، فإن جهاز المناعة لدى الرضع غير قادر على محاربة هذه الجراثيم.

الثوم

يعبر الثوم علاج زكام جيد لأنه يحتوي على مركب الأليسين، الذي يحتوي على خواص مضادة للميكروبات وربما خواص مضادة للفيروسات.

قد تؤدي إضافة الثوم إلى نظامك الغذائي إلى تقليل شدة أعراض البرد والزكام. وفقًا لبعض الأبحاث، قد يساعدك ذلك على تجنب المرض في المقام الأول.

فيتامين سي

فيتامين سي هو مضاد للأكسدة يلعب العديد من الأدوار المهمة في جسمك، بما في ذلك دعم جهاز المناعة وهو يعتبر علاج زكام.

تشمل المصادر الغذائية الجيدة لفيتامين سي:

الحمضيات

الفلفل الأحمر

الخضار الورقية الخضراء، مثل البروكلي

قد تؤدي إضافة عصير الليمون الطازج إلى الشاي الساخن مع العسل إلى تقليل البلغم عندما تكون مريضًا. قد يساعد شرب عصير الليمون الساخن أو البارد أيضًا.

من غير المرجح أن يمنع فيتامين سي في النظام الغذائي أو المكملات الزكام أو نزلات البرد، لكن بعض الأدلة تشير إلى أنه قد يحسن الأعراض وقد يقصر قليلاً الوقت الذي يستمر فيه الزكام.

علاج زكام

افضل ادوية للزكام, علاج الزكام في البيت, أفضل علاج للزكام, علاج الزكام للأطفال, أعراض الزكام عند الأطفال,

ملخص

لا يوجد حالياً علاج زكام أو نزلات البرد، ولكن قد تساعد الخيارات الغذائية المختلفة والمكملات الغذائية والعلاجات المنزلية الأخرى في تخفيف الأعراض.

تشير المراجع إلى أن بعض العلاجات قد تقصر مدة المرض مثل، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث.

لتقليل خطر الإصابة بنزلة برد أو إنفلونزا، اتخذ خطوات لتقوية جهاز المناعة لديك، مثل تناول الطعام الصحي والنوم جيداً وممارسة الرياضة وتناول الفيتامينات مثل ايفرفيت سي فيتا أقراص خالى من السكر أو علاج مناسب إذا لزم الأمر، كما يعد الحصول على جميع اللقاحات الموصى بها خطوة أساسية أيضاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *