حمى الضنك هي مرض ينتقل عن طريق البعوض، وتنتشر في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، وتسبب حمى الضنك المعتدلة حمى شديدة وأعراض تشبه الأنفلونزا، كما يمكن أن يتسبب الشكل الحاد لحمى الضنك، والذي يسمى أيضًا حمى الضنك النزفية، في نزيف خطير وانخفاض مفاجئ في ضغط الدم (صدمة) والموت، ولذلك يجب علاج حمى الضنك فور حدوثها.

أعراض حمى الضنك

كثير من الناس لا يعانون من أي علامات أو أعراض لعدوى حمى الضنك، وعندما تظهر الأعراض، قد يتم الخلط بينها وبين أمراض أخرى (مثل الأنفلونزا)، وعادة ما تبدأ بعد أربعة إلى عشرة أيام من لدغك من قبل بعوضة مصابة، وينصح بالبد بعلاج حمى الضنك في البداية بمسكنات الالم الغير وصفية.

تسبب حمى الضنك حمى عالية (40 درجة مئوية)، كما قد تؤدي لظهور بعض العلامات والأعراض التالية:

  • صداع.
  • آلام العضلات أو العظام أو المفاصل.
  • غثيان.
  • القيء.
  • ألم خلف العينين.
  • تورم الغدد.
  • طفح جلدي.

يتعافى معظم الناس في غضون أسبوع أو ما يقاربه، وفي بعض الحالات، قد تتفاقم الأعراض ويمكن أن تصبح مهددة للحياة، وتسمى هذه الحالة حمى الضنك الشديدة، أو حمى الضنك النزفية، أو متلازمة صدمة حمى الضنك، وتحتاج لعلاج حمى الضنك بالطرق المناسبة.

تحدث حمى الضنك الشديدة عندما تتعرض الأوعية الدموية للتلف، وينخفض عدد الخلايا المكونة للخثرات (الصفائح الدموية) في مجرى الدم، مما يمكن أن يؤدي إلى الصدمة، والنزيف الداخلي، وفشل الأعضاء، وحتى الموت.

يمكن أن تتطور العلامات التحذيرية لحمى الضنك الشديدة (وهي حالة طوارئ تهدد الحياة) بسرعة، وتبدأ العلامات التحذيرية عادة في اليوم أو اليومين الأولين بعد زوال الحمى، وقد تشمل:

  • آلام شديدة في المعدة.
  • القيء المستمر.
  • نزيف اللثة أو الأنف.
  • ظهور الدم في البول أو البراز أو القيء.
  • نزيف تحت الجلد قد يبدو وكأنه كدمات.
  • التنفس الصعب أو السريع.
  • التعب.
  • التهيج أو القلق.

طرق انتقال حمى الضنك

أشيع الطرق لانتقال حمى الضنك:

لدغات البعوض (بعوضة الزاعجة المصرية)

تنتشر فيروسات حمى الضنك إلى الناس من خلال لدغات بعوض أنواع الزاعجة المصرية، وهي نفس أنواع البعوض التي تنشر فيروسات زيكا وتشيكونغونيا.

عادة ما يضع هذا البعوض بيضه بالقرب من المياه الراكدة في حاويات تحتوي على الماء، مثل الدلاء، والأوعية، وأطباق الحيوانات، وأواني الزهور، والمزهريات.

يفضل هذا البعوض لدغ الناس، وينشط أثناء النهار والليل، كما يمكن أن تنتقل العدوى إلى البعوض عندما يعض شخصًا مصابًا بالفيروس، ويمكن للبعوض المصاب بعد ذلك نشر الفيروس إلى أشخاص آخرين من خلال اللدغ.

من الأم إلى الطفل

يمكن للمرأة الحامل المصابة بحمى الضنك أن تنقل الفيروس إلى جنينها أثناء الحمل أو في أثناء الولادة.

حتى الآن، كان هناك تقرير واحد موثق عن انتشار حمى الضنك من خلال حليب الثدي، ويتم تشجيع الأمهات على الرضاعة الطبيعية حتى في المناطق المعرضة لخطر الإصابة بحمى الضنك، بسبب فوائد الرضاعة الطبيعية.

طرق علاج حمى الضنك

لا يوجد دواء محدد مضاد للفيروسات لعلاج حمى الضنك، وغالبًا ما تكون الراحة في الفراش، والأدوية المسكّنة الخفيفة الخافضة للحرارة مفيدًة في تخفيف الخمول، والضيق، والحمى المرتبطة بالمرض.

يوصى باستخدام (الباراسيتامول) لعلاج الألم والحمى، ويجب تجنب الأسبرين والساليسيلات، ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs).

قد يحتاج المرضى الذين يعانون من حمى الضنك النزفية أو متلازمة صدمة حمى الضنك إلى استبدال حجم السائل الوريدي، ويمكن استخدام معوضات حجم البلازما لدى المرضى الذين لا يستجيبون للسوائل المعادلة للتوتر.

تمت الموافقة على لقاح حمى الضنك من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في عام 2019 للأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و 16 عامًا، والذين يعانون من عدوى حمى الضنك السابقة المؤكدة مختبريًا، والذين يعيشون في مناطق انتشار حمى الضنك.

علاج حمى الضنك

علاج حمى الضنك, أعراض حمى الضنك, طرق علاج حمى الضنك, الوقاية من حمى الضنك

المسكنات

تستخدم هذه العوامل لتقليل الحرارة وعلاج حمى الضنك، إذ أنها تمنع تصنيع البروستاجلاندين في الجهاز العصبي المركزي، كما أنها تمنع مركز تنظيم الحرارة تحت المهاد، والذي بدوره يعزز عودة درجة الحرارة إلى طبيعتها.

يقلل الأسيتامينوفين (الباراسيتامول) من الحمى عن طريق العمل مباشرة على مراكز تنظيم الحرارة تحت المهاد، مما يزيد من تبديد حرارة الجسم عن طريق توسيع الأوعية والتعرق، كما يتم استخدامه في التهابات حمى الضنك لتخفيف الألم، وخفض درجة الحرارة عندما يُعتقد أن الحمى تساهم في عدم ارتياح المريض.

موسعات الحجم

تستخدم موسعات حجم البلازما في علاج نقص الحجم داخل الأوعية الدموية، أو الصدمة لاستعادة الحجم داخل الأوعية الدموية، وضغط الدم الطبيعي وتروية الأنسجة.

دكستران 40 (LMD)

دكستران 40 هو بوليمر من الجلوكوز، يزيد من حجم الأوعية الدموية وضغط الدم والتروية الشعرية، ويتم استخدامه لاستعادة الحجم داخل الأوعية الدموية.

الألبومين

الألبومين البشري هو محلول عقيم من الألبومين، وهو بروتين البلازما الرئيسي المسؤول عن الضغط الغرواني في الدم، يتم تجميعه من الدم أو المصل أو البلازما أو المشيمة من المتبرعين الأصحاء.

يؤدي تسريب الألبومين إلى تحول السوائل من خارج الخلية إلى مجرى الدم، وبالتالي تقليل تركيز الدم ولزوجته.

يمكن إعطاء الألبومين لعلاج حمى الضنك عند حدوث الصدمة، ويجب تقييم استجابة المريض قبل تكرار الجرعة.

صوديوم كلوريد هدروكسي ايثيل النشاء

وهو محلول معقم للنشاء مسؤول عن الضغط الغرواني في الدم يستخدم لعلاج حمى الضنك والأعراض المرافقة لها، ويسبب زيادة الحجم من خلال هيكل النشاء الغرواني للغاية.

لقاح حمى الضنك (Dengvaxia)

ينصح بالوقاية من أمراض حمى الضنك الناجمة عن الأنماط المصلية لفيروس حمى الضنك 1 و 2 و 3 و 4، لدى الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و 16 سنة، والمصابين بعدوى حمى الضنك السابقة المؤكدة مختبريًا، ويعيشون في مناطق انتشار فيروس حمى الضنك.

تتم الموافقة على إعطاء هذا اللقاح فقط في الأفراد المصابين سابقًا بأي نمط مصلي لفيروس حمى الضنك، أو الذين تكون هذه المعلومات غير معروفة لديهم.

يتعرض الأشخاص الذين لم يصابوا سابقًا لخطر متزايد للإصابة بأمراض حمى الضنك الشديدة عند التطعيم، ثم الإصابة بفيروس حمى الضنك، ويكون التحصين عبارة عن سلسلة من 3 حقن تحت الأدمة يتم إعطاؤها بفارق 6 أشهر.

علاج حمى الضنك

علاج حمى الضنك, أعراض حمى الضنك, طرق علاج حمى الضنك, الوقاية من حمى الضنك

الوقاية من حمى الضنك

أفضل طريقة للوقاية من المرض هي الوقاية من لدغات البعوض الناقل للفيروس، خاصة إذا كنت تعيش في منطقة استوائية أو تسافر إليها، يتضمن ذلك حماية نفسك، وبذل الجهود للتخلص من البعوض.

في عام 2019، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على لقاح يسمى Dengvaxia للمساعدة في منع حدوث المرض لدى المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و 16 عامًا، والذين أصيبوا بالفعل بحمى الضنك، ولكن لا يوجد حاليًا لقاح يمنع عامة السكان من الإصابة بالمرض أو علاج حمى الضنك.

لحماية نفسك من الإصابة بحمى الضنك يمكنك اتباع التدابير التالية:

  • استخدم طارد البعوض، حتى في الداخل.
  • عندما تكون في الهواء الطلق، ارتدي قمصانًا بأكمام طويلة وسراويل طويلة مدسوسة في الجوارب.
  • عندما تكون في الداخل، استخدم مكيف الهواء إذا كان متاحًا.
  • تأكد من أن النوافذ والأبواب آمنة وخالية من الثقوب، إذا لم يتم فحص مناطق النوم أو تحصينها، فاستخدم الناموسيات.
  • إذا كانت لديك أعراض حمى الضنك، فتحدث إلى طبيبك على الفور.

لتقليل أعداد البعوض، تخلص من الأماكن التي يمكن أن يتكاثر فيها البعوض، والتي تشمل الإطارات القديمة، أو العلب أو أواني الزهور التي تجمع مياه المطر، وقم بتغيير المياه بانتظام في حمامات الطيور الخارجية وأطباق المياه الخاصة بالحيوانات الأليفة.

إذا أصيب شخص ما في منزلك بحمى الضنك، فكن يقظًا بشكل خاص بشأن الجهود المبذولة لحماية نفسك، وأفراد أسرتك الآخرين من البعوض، يمكن للبعوض الذي يلدغ أحد أفراد الأسرة المصابين أن ينشر العدوى للآخرين في منزلك.

تحدثنا في هذا المقال عن حمى الضنك ومسبباتها واعراضها، بالإضافة إلى أهم الأدوية والطرق المستخدمة في علاج حمى الضنك مثل دواء بانادول ادفانس.

إذا كنت تعيش في مناطق انتشار فيروس حملى الضنك ينصح بقراءة هذا المقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *