ينتمي علاج القلب كونكور إلى مجموعة من الأدوية تسمى حاصرات بيتا، ويستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم، والذبحة الصدرية (آلام الصدر المرتبطة بالقلب)، وعدم انتظام ضربات القلب، كما أنه يساعد في منع النوبات القلبية في المستقبل، ويحتوي على المادة الفعالة بيزوبرولول.

لمحة عامة

بيزوبرولزل هو دواء من حجب حاصرات 1 يعتبر انتقائياً للغاية، وهو يظهر ألفة قليلة لمستقبلات بيتا 2 في العضلات الملساء للقصبات والأوعية وكذلك لمستقبلات بيتا2 المعنية بالتنظيم الأيضي، لذلك، لا يُتوقع عموماً أن يؤثر البيزوبرولول على مقاومة مجرى الهواء وتأثيرات التمثيل الغذائي بوساطة بيتا 2.

لم يظهر علاج القلب كونكور تأثيرات سلبية واضحة على قلوصية القلب، ويصل البيزوبرولول إلى أقصى تأثير له بعد 3-4 ساعات من الإعطاء الفموي، ونتيجة لنصف عمره الذي يتراوح من 10-12 ساعة يكون للبيزوبرولول تأثير يمتد حتى 24 ساعة، وعادة ما يتم الوصول إلى أقصى تأثير مضاد للضغط للبيزوبرولول بشكل عام بعد أسبوعين من الاستخدام.

يخفض بيزوبرولول الاستجابة للنشاط الودي الأدرينالي من خلال حصر مستقبلات بيتا القلبية مما يسبب انخفاضاً في معدل ضربات القلب وقلوصيته وبالتالي تقليل استهلاك الأكسجين في عضلة القلب وهو التأثير المطلوب في حالات الذبحة الصدرية مع أمراض القلب التاجية الكامنة.

في العلاج الحاد لدى المرضى الذين يعانون من أمراض القلب التاجية دون قصور القلب المزمن يقلل البيزوبرولول من معدل ضربات القلب وحجم الضربة وبالتالي إنتاج القلب واستهلاك الأكسجين.

يتم إطراح البيزوبرولول من الجسم بطريقتين، يتم استقلاب 50٪ بواسطة الكبد إلى مستقلبات غير نشطة يتم إطراحها بعد ذلك بواسطة الكلى، ويتم إفراز ال 50٪ المتبقية عن طريق الكلى في شكل غير مستقلب.

نظراً لأن الإطراح يحدث عن طريق الكلى والكبد بنفس القدر، فلا يلزم تعديل جرعة علاج القلب كونكور (بيزوبرولول) لدى المرضى الذين يعانون من ضعف في وظائف الكبد أو قصور كلوي خفيف أو متوسط الشدة، لم تتم دراسة الحركية الدوائية للبيزوبرولول لدى المرضى الذين يعانون من قصور القلب المزمن المستقر، وضعف الكبد، أو وظائف الكلى.

لم تكشف البيانات قبل السريرية عن أي خطر خاص على البشر بناءً على الدراسات التقليدية لعلم الأدوية الآمن، أو سمية الجرعة المفردة والمتكررة، أو السمية الجينية أو السرطنة، وفي دراسات علم سموم التكاثر لم يكن للبيزوبرولول أي تأثير على الخصوبة أو على الأداء العام للتكاثر.
وبشكل مشابه لحاصرات بيتا الأخرى، تسببت الجرعات العالية من البيزوبرولول في تأثيرات سمية لدى النساء خلال الحمل مثل (انخفاض تناول الطعام وانخفاض زيادة وزن الجسم)، وسمية الجنين مثل (زيادة حدوث الارتشافات، وانخفاض وزن الطفل عند الولادة، وضعف التطور البدني) ولكنه لم يسبب تأثيرات ماسخة للأجنة.

الاستطبابات

يستخدم علاج القلب كونكور (البيزوبرولول) بمفرده أو بالمشاركة مع أدوية أخرى لعلاج ارتفاع ضغط الدم، ويصنف البيزوبرولول في فئة من الأدوية تسمى حاصرات بيتا، حيث يعمل عن طريق استرخاء الأوعية الدموية وإبطاء معدل ضربات القلب لتحسين وخفض ضغط الدم.

يعد ارتفاع ضغط الدم حالة شائعة، وعندما لا يتم علاجه، يمكن أن يتسبب في تلف الدماغ والقلب والأوعية الدموية والكلى وأجزاء أخرى من الجسم، وقد يسبب تلف هذه الأعضاء إلى حدوث أمراض القلب، والنوبة القلبية، وفشل القلب، والسكتة الدماغية، والفشل الكلوي، وفقدان البصر ومشاكل أخرى.

بالإضافة إلى تناول الأدوية، فإن إجراء تغييرات في نمط الحياة سيساعد أيضاً في التحكم في ضغط الدم وعلاج القلب، وتشمل هذه التغييرات اتباع نظام غذائي قليل الدهون والملح، والحفاظ على وزن صحي، وممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل في معظم الأيام، وعدم التدخين، والاستخدام المعتدل للكحول.

علاج القلب كونكور

علاج القلب كونكور, لمحة عامة, الاستطبابات, جرعة علاج القلب كونكور وطريقة الاستخدام, الجرعة الزائدة من البيزوبرولول, المحاذير

جرعة علاج القلب كونكور وطريقة الاستخدام

العلاج بالبيزوبرولول هو بشكل عام علاج طويل الأمد، ولا يجب التوقف عن العلاج فجأة أو تغيير الجرعة الموصى بها دون الرجوع إلى الطبيب أولاً لأن هذا قد يؤدي إلى تدهور مؤقت للحالة، خاصة لدى المرضى الذين يعانون من أمراض القلب الإقفارية، يجب ألا يتوقف العلاج فجأة، وإذا كان إيقاف الدواء ضرورياً، يجب تخفيض الجرعة اليومية بشكل تدريجي.

يتم تناول علاج القلب كونكور (بيزوبرولول) في الصباح مع أو بدون طعام، ويتم ابتلاعها مع كمية من الماء مع الحرص على عدم مضغها.

علاج ارتفاع ضغط الدم أو الذبحة الصدرية

لعلاج كلا الحالتين تكون الجرعة 5 ملغ بيزوبرولول مرة واحدة يومياً، وإذا لزم الأمر، يمكن زيادة الجرعة إلى 10 ملغ بيزوبرولول مرة واحدة يومياً.

في جميع الحالات يتم تعديل الجرعة بشكل فردي، وفقاً لمعدل النبض ونجاح الخطة العلاجية.

علاج قصور القلب المزمن المستقر

في هذه الحالات ستشمل الخطة العلاجية دواءً من مجموعة مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (أو حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين في حالة عدم تحمل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين)، وحاصر بيتا، ومدر بولي، وعند الحاجة قد تضاف الجليكوزيدات القلبية في بعض الحالات، ويتطلب بدء علاج القلب في حالات قصور القلب المزمن المستقر باستخدام كونكور مرحلة معايرة خاصة.

الشرط المسبق للعلاج بالبيزوبرولول هو قصور القلب المزمن المستقر دون فشل حاد.

الجرعة الزائدة من البيزوبرولول

العلامات الأكثر شيوعاً المتوقعة مع الجرعة الزائدة من حاصرات بيتا هي بطء القلب، وانخفاض ضغط الدم، وتشنج القصبات، وقصور القلب الحاد، ونقص سكر الدم.

هناك تجربة محدودة لآثار الجرعة الزائدة من البيزوبرولول، ولم يتم الإبلاغ إلا عن حالات قليلة من تناول جرعة زائدة من البيزوبرولول لدى المرضى، كما أن هناك تباين واسع بين الأفراد في الحساسية لجرعة واحدة عالية من البيزوبرولول وربما يكون المرضى الذين يعانون من قصور القلب حساسين للغاية.

بشكل عام، في حالة تناول جرعة زائدة من علاج القلب كونكور، يجب إيقاف العلاج ويوصى بالعلاج الداعم ومعالجة الأعراض.

بطء القلب

يتم إعطاء الأتروبين عن طريق الوريد، وإذا كانت الاستجابة غير كافية، فيمكن إعطاء إيزوبرينالين أو عامل آخر له خصائص زمنية إيجابية بحذر، وفي بعض الحالات، قد يكون من الضروري إدخال منظم ضربات القلب.

انخفاض ضغط الدم

في حالات انخفاض ضغط الدم الناتجة عن تناول جرعة زائدة من علاج القلب كونكور يجب إعطاء السوائل الوريدية ومقبضات الأوعية، كما قد يكون الجلوكاجون الوريدي مفيداً في بعض الحالات.

حصار القلب (من الدرجة الثانية أو الثالثة)

يجب مراقبة المرضى وعلاجهم بعناية عن طريق تسريب إيزوبرينالين أو إدخال منظم ضربات القلب.

التدهور الحاد في قصور القلب

إعطاء مدرات البول عبر الوريد، العوامل المحفزة لتقلص عضلة القلب، والعوامل الموسعة للأوعية.

تشنج القصبات

إعطاء العلاجات التي تعمل على توسيع الشعب الهوائية مثل الأيزوبرينالين ومقلدات بيتا 2 الودية و أمينوفيلين.

نقص سكر الدم

في هذه الحالات يتم إعطاء الجلوكاجون عن طريق الوريد.

علاج القلب كونكور

علاج القلب كونكور, لمحة عامة, الاستطبابات, جرعة علاج القلب كونكور وطريقة الاستخدام, الجرعة الزائدة من البيزوبرولول, المحاذير

المحاذير

يُمنع استخدام علاج القلب كونكور (البيزوبرولول) لدى المرضى الذين يعانون من: قصور القلب الحاد أو أثناء نوبات قصور القلب التي تتطلب علاجاً داخلياً، أو الصدمة القلبية، أو حصار القلب من الدرجة الثانية أو الثالثة (بدون جهاز تنظيم ضربات القلب)، أو متلازمة الجيوب الأنفية، والكتلة الجيبية الأذينية، وبطء القلب العرضي، وانخفاض ضغط الدم العرضي، والربو القصبي الحاد، والمراحل المتأخرة من مرض انسداد الشرايين المحيطية ومتلازمة رينود، أو ورم الفيوكروم غير المعالج، أو الحماض الاستقلابي، أو فرط الحساسية للبيزوبرولول أو لأي من حاصرات بيتا الأخرى.

إذا كنت تستخدم علاج القلب كونكور (بيزوبرولول) ينصح بقراءة هذا المقال الذي يحتوي على معلومات هامة عن هذا الدواء واستطباباته وطرق استخدامه، وأهم المحاذير الواجب الانتباه لها عند استخدام هذا الدواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *