الكحة هي رد فعل لا إرادي يساعد طفلك الصغير على تنظيف مجرى الهواء من المخاط أو المهيجات مثل جزيئات الغبار لذلك، إذا أصيب طفلك بكحة، فإن أول خطوة لعلاج الكحة للرضع تكون فهم ما سبب الكحة، فقد تساعد معرفة السبب في معرفة ادوية الكحه المناسبة للعلاج.

أنواع الكحة لدى الرضع

تمامًا مثل البالغين، يمكن للرضع والأطفال تطوير أنواع مختلفة من الكحة التي يمكن أن تختفي بسرعة أو تستمر لفترة طويلة، إن مدة الكحة لدى طفلك الرضيع يمكن أن يساعد في معرفة الطريقة المناسبة لعلاج الكحة للرضع، وتشمل أنواع الكحة لدى الرضع ما يلي:

كحة الصدر

يمكن أن يؤدي تراكم المخاط في مؤخرة الحلق أو على الصدر إلى كحة يرافقها وجود البلغم في الصدر.

الكحة الجافة

يمكن أن يؤدي الحلق الملتهب إلى ظهور كحة جافة، ولن يخرج طفلك البلغم في هذا النوع من الكحة.

يمكن وصف الكحة بأنها حادة أو مزمنة، ويقال إن الكحة التي تستمر لمدة ثلاثة أسابيع أو أقل هي كحة حادة، وعادة ما يكون سببها فيروس أو عدوى.

عادة ما تكون علاجات المساعدة الذاتية والكثير من الراحة كافية لعلاج الكحة للرضع، ولكن إذا استمرت الكحة لدى طفلك لأكثر من ثمانية أسابيع، فسيعتبر الأطباء أن هذه هذا نوع من الكحة المزمنة أو المستمرة، قد يكون هذا النوع من الكحة مرتبطًا بحالة صحية أساسية أو موجودة مسبقًا مثل الربو، أو الحساسية، أو الارتجاع.

أسباب الكحة عند الرضع

غالبًا ما يكون سبب الكحةهو البرد أو فيروس الإنفلونزا، ولكن ليس دائمًا، فيما يلي نناقش بعض التفسيرات الأكثر شيوعًا لحدوث الكحة لدى طفلك:

نزلات البرد

غالبًا ما تحدث الكحة بالترافق مع نزلات البرد جنبًا إلى جنب، ويمكن أن تستمر نزلة البرد لدى طفلك لبضعة أيام، وتكون الأعراض التي تسببها مثل الكحة لا تدعو للقلق عادةً، الأعراض الأخرى التي يمكن أن تشير إلى أن كحة طفلك ناتجة عن نزلة برد هي سيلان الأنف، ودماع العينين، والعطس، والتعب، وارتفاع درجة الحرارة، والتهاب الحلق.

الإنفلونزا

تعتبر الكحة الجافة من أعراض الأنفلونزا، ويمكن أن تشبه الأعراض في هذه الحالة أعراض نزلة البرد، ولكنها تتطور بسرعة أكبر وتتجاوز تأثيراتها الأنف والحلق، إذ يمكن أن يصاب الأطفال بألم في الأذن وغالبًا ما يصبحون أقل نشاطًا.

الحساسية

يمكن أن تسبب مسببات الحساسية والمهيجات مثل الطعام، والغبار، ووبر الحيوانات الأليفة، وحبوب اللقاح كحة طويلة لدى طفلك، وكذلك تسبب دماع العينين، وسيلان الأنف، والتهاب و/أو حكة في الحلق، وطفح جلدي وعطس، ومن غير المرجح عادة أن تكون الحساسية مصحوبة بالحمى، وقد تحتاج لاستخدام علاج الكحة للرضع في هذه الحالات.

عدوى الصدر

يمكن أن تكون الكحة الصدرية أحد أعراض التهاب الصدر، والذي يمكن أن يتطور بعد نزلة البرد، ومن المحتمل أن يكون المخاط أصفر أو أخضر بسبب العدوى، كما تشمل العلامات الأخرى التي قد تشير إلى إصابة طفلك بعدوى في الصدر الصفير، وضيق التنفس، وحمى تصل إلى 38 درجة مئوية أو أكثر أو ألم في الصدر.

السعال الديكي

السعال الديكي هو مرض بكتيري شديد العدوى يصيب الشعب الهوائية، وكما يوحي الاسم، سيصدر طفلك صوتًا يشبه الصياح إذا كان هذا هو سبب الكحة.

يمكن أن تستمر نوبات الكحة لعدة دقائق، وعادة ما تكون أسوأ في الليل، وقد يخرج طفلك الصغير مخاطًا كثيفًا وتحتاج هذ الحالات للرعاية الطبية المناسبة وعلاج الكحة للرضع المصابين.

الخناق

الخناق هو حالة تصيب الأطفال وتسبب كحة مميزة، وغالبًا ما تكون الأعراض أسوأ في الليل، وتشمل صوتًا أجش وصعوبة في التنفس، وإصدار صوت خشن عند استنشاق الهواء.

إذا كان طفلك يعاني من الخناق، فمن المحتمل أن يصاب أولاً بأعراض نزلة برد مثل سيلان الأنف، وارتفاع درجة الحرارة، في حالة الخناق حافظ على هدوء طفلك، واجلسه في وضع مستقيم وامنحه الكثير من السوائل، ويجب أن تبدأ الأعراض بالتراجع في غضون يومين.

التهاب القصيبات

يعتبر التهاب القصيبات سببًا شائعًا للكحة عند الأطفال، وهو عدوى خفيفة في الشعب الهوائية يمكن أن تسبب الكحة.

الربو

يمكن أن يتسبب الربو في إصابة طفلك بالأزيز، وضيق في الصدر يمكن أن يسبب ضيق التنفس ويصاب بكحة جافة لا ينتج عنها مخاط أو بلغم، وعادة ما تكون الكحة الناجمة عن الربو أسوأ في الليل أو مع النشاط البدني.

الاختناق

يمكن أن يؤدي استنشاق أو ابتلاع شيء مثل قطعة من الطعام أو لعبة صغيرة إلى بدء الكحة بينما يحاول طفلك تنظيف مجرى الهواء.

الارتجاع

قد يعاني الرضع بعمر أقل من سنة واحدة من كحة ناتجة عن الارتجاع إذا كانت الكحة تحدث نتيجة لتقيؤ الحليب أو بعد وقت قصير من الرضاعة، إذ يحدث الارتجاع الحمضي بسبب تحرك حمض المعدة صعودًا إلى المريء، مما يؤدي إلى تهيج الشعب الهوائية وحدوث الكحة.

علاج الكحة للرضع

علاج الكحة للرضع, أنواع الكحة لدى الرضع, أسباب الكحة عند الرضع, طرق علاج الكحة للرضع, الوقاية من الكحة

طرق علاج الكحة للرضع

مع وجود الكثير من الراحة والسوائل، تميل معظم حالات الكحة لدى الأطفال والرضع الأصغر سنًا إلى الزوال في غضون ثلاثة إلى أربعة أسابيع، واعتمادًا على سبب الكحة، قد تكون هناك أشياء يمكنك القيام بها للمساعدة في تهدئة طفلك، ومنها:

دواء علاج الكحة للرضع

بالنسبة للأطفال دون سن السادسة، يمكن إعطاء شراب الكحة البسيط الذي يشمل الجلسرين، والعسل، والليمون، أو استخدام الشرابات الدوائية الحاوية على خلاصات نباتية للمساعدة في تخفيف الكحة.

يمكن استخدام شراب علاج الكحة للرضع من 3 أشهر لتهدئة السعال الجاف وتحسين الأعراض.

بالنسبة للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن سنة، يمكن إعطائهم نصف ملعقة صغيرة من العسل، وبعض الليمون في الماء الدافئ قبل النوم، كذلك يساعد توفير بيئة نوم مهدئة في المساعدة على الشعور بالراحة أثناء الليل، كذلك تأكد من أن طفلك يشرب الكثير من السوائل لأن الحفاظ على الرطوبة يمكن أن يساعد في تخفيف البلغم.

نصائح للمساعدة في تخفيف السعال في الليل

يمكن أن يساعد النوم الجيد ليلاً في إعادة طفلك إلى حالته الطبيعية النابضة بالحياة والحيوية، فيما يلي بعض الأفكار التي يجب تجربتها إذا وجدت أن طفلك يستيقظ ويسعل كثيرًا في الليل.

مرطب الهواء

باستخدام مرطب الهواء، يمكنك تنظيم الرطوبة في الجو المحي، مما يسهل على طفلك التنفس وتقليل التهيج الذي يمكن أن يؤدي إلى نوبة الكحة.

رفع الرأس

ضع شيئًا تحت الوسادة لرفع رأس الطفل قليلاً لمساعدته على التنفس بشكل أفضل ويساعد في علاج الكحة للرضع، ولكن إذا كان عمر طفلك أقل من 6 أشهر، فلا تضع أي شيء تحت أو فوق الوسادة، لأن ذلك قد يتسبب في حدوث SIDS (متلازمة موت الرضيع المفاجئ).

علاج الكحة للرضع

علاج الكحة للرضع, أنواع الكحة لدى الرضع, أسباب الكحة عند الرضع, طرق علاج الكحة للرضع, الوقاية من الكحة

الوقاية من الكحة

يمكن اتخاذ احتياطات بسيطة لمنع انتشار العدوى التي تسبب الكحة:

  • اغسل يديك بانتظام بالماء الدافئ والصابون قبل لمس طفلك.
  • أبعد يديك عن وجه الرضيع قدر الإمكان.
  • ابتعد عن طفلك عند الكحة أو العطس واغسل يديك بعدها.

من الجيد أيضًا التفكير في لقاح ضد الإنفلونزا لتقليل فرص إصابة طفلك بالكحة الناجمة عن الأنفلونزا، إذ يوصى بتحصين جميع الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر ضد الإنفلونزا كل عام.

يمكن أن يؤدي تحصين طفلك ضد مرض المكورات الرئوية من خلال البرنامج الوطني للتحصين إلى تقليل فرص إصابة طفلك بسعال مزمن ناتج عن مرض المكورات الرئوية.

إذا كانت كحة طفلك ناتجة عن الربو، فيمكنك عادةً منعها عن طريق التأكد من اتباع طفلك لخطة علاج الربو، واستخدام علاج الكحة للرضع.

يمكنك تقليل مخاطر استنشاق الأشياء الغريبة من خلال عدم السماح للأطفال الرضع والأطفال الصغار بتناول أي شيء صغير، مثل المكسرات الكاملة، كما يجب ألا يلعبوا بأشياء صغيرة يمكنهم استنشاقها.

تعرفنا في هذا المقال على الكحة لدى الرضع وأسبابها وأعراضها، كما تحدثنا عن أعم الطريق المستخدمة لعلاج الكحة للرضع مثل دواء برونشيكير بلس.

إذا كان طفلك يعاني من الكحة ينصح بقراءة هذا المقال.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *