يتميز اضطراب الوسواس القهري (OCD) بنمط من الأفكار والمخاوف غير المرغوب فيها المعروفة باسم الهواجس، تقود هذه الهواجس إلى القيام بسلوكيات متكررة، وهي حالة طبية تحتاج إلى استخدام علاج الوسواس القهري المناسب الموصوف من قبل الطبيب باستخدام ادوية معينة.

أعراض الوسواس القهري

عادة ما يتضمن اضطراب الوسواس القهري كلاً من الهواجس والوساوس، ولكن من الممكن أيضًا أن يكون لديك فقط أعراض هوس أو أعراض قهرية فقط، قد تعرف أو لا تعرف أن هواجسك ووساوسك تتجاوز العقل، لكن هذه الوساوس تأخد الكثير من وقتك، وتقلل من نوعية حياتك، وتعيق روتينك ومسؤولياتك اليومية.

الوساوس (الهواجس)

الوساوس هي أفكار دائمة وغير مرغوب فيها، تستمر في الظهور والتكرار، وتسبب الضيق أو القلق، قد يحاول المريض تجاهل هذه الوساوس أو التخلص منا من خلال التصرف على طبيعته، وعادة ما تتطفل هذه الهواجس عندما يحاول الشخص التفكير في أشياء أخرى أو القيام بها ويمكن تحسينها عن طريق الأدوية المستخدمة لعلاج الوسواس القهري .

غالبًا ما يكون للوساوس موضوعات معينة، مثل:

  • الخوف من التلوث أو الأوساخ.
  • الشك ومواجهة صعوبة في التعامل.
  • الحاجة إلى تنظيم الأشياء وترتيبها.
  • أفكار عدوانية أو مروعة حول فقدان السيطرة وإيذاء نفسك أو الآخرين.
  • أفكار غير مرغوب فيها، بما في ذلك العدوان، أو الموضوعات الجنسية أو الدينية.

تشمل أمثلة أعراض الهوس ما يلي:

  • الخوف من التلوث بملامسة الأشياء.
  • الشك في أنك أغلقت الباب أو أغلقت الموقد.
  • الشعور بتوتر شديد عندما لا تكون الأشياء منظمة.
  • أفكار حول قيادة سيارتك وسط حشد من الناس.
  • أفكار حول الصراخ بالكلمات النابية أو عدم التصرف بطريقة لبقة.
  • تصورات جنسية مزعجة.
  • الابتعاد عن المواقف التي يمكن أن تسبب الهواجس، مثل المصافحة.

أعراض الإكراه

الوسواس القهري هو سلوكيات متكررة تشعر أنك مدفوع للقيام بها، تهدف هذه السلوكيات أو الأفعال العقلية المتكررة إلى تقليل القلق المرتبط بهواجسك أو منع حدوث شيء سيء، لكن المشاركة في الإكراهات لا تجلب أي متعة وقد لا تقدم سوى راحة محدودة من القلق.

قد تضع قواعد أو طقوسًا لاتباعها تساعد في التحكم في قلقك عندما يكون لديك أفكار مهووسة، هذه الإكراهات تتجاوز المعقول وغالبًا لا تتعلق بالمشكلة التي تهدف إلى إصلاحها، وتحتاج هذه الحالة إلى علاج الوسواس القهري للتحسن.

كما هو الحال مع الهواجس، عادة ما يكون للإكراه عدة أنواع، مثل:

  • الغسيل والتنظيف.
  • التحقق.
  • العد.
  • اتباع روتين صارم.
  • الحاجة إلى الطمأنينة.

تشمل الأمثلة على أعراض الإكراه ما يلي:

  • غسل اليدين حتى تصبح البشرة متقشرة.
  • تفقد الأبواب مرارًا وتكرارًا للتأكد من أنها مغلقة.
  • فحص الموقد مرارًا وتكرارًا للتأكد من إيقاف تشغيله.
  • العد في أنماط معينة.
  • تكرار كلمات أو عبارات معينة بصمت.
  • محاولة استبدال فكرة سيئة بفكرة جيدة.
  • تنظيم الأشياء لتبدو بنفس الترتيب.

أسباب الوسواس القهري

إن السبب المحدد لاضطراب الوسواس القهري غير مفهوم تمامًا، وتشمل النظريات الرئيسية ما يلي:

الأسباب البيولوجية

قد يحدث الوسواس القهري بسبب تغيرات في الكيمياء الطبيعية للجسم، أو وظائف الدماغ.

الأسباب الوراثية

قد يكون للوسواس القهري أسباب وراثية، ولكن لم يتم العثور على جينات محددة بعد.

التعلم المكتسب

يمكن تعلم المخاوف، والسلوكيات القهرية من مشاهدة أفراد الأسرة أو ملاحظتهم على المدى الطويل.

الطرق المستخدمة في علاج الوسواس القهري

يعالج أخصائيو الصحة العقلية الوسواس القهري بالأدوية، أو العلاج النفسي، أو مجموعة من العلاجات، إذ يمكن أن يساعد أخصائي الصحة العقلية في تحديد خيار علاج الوسواس القهري الأفضل للحالة وشرح فوائد ومخاطر كل منها.

يعد اتباع خطة العلاج الخاصة بك أمرًا مهمًا لأن العلاج النفسي والأدوية قد يستغرقان بعض الوقت لبدء التأثير، وعلى الرغم من عدم وجود علاج للوسواس القهري، فإن علاج الوواس القهري بالأدوية يساعد المرضى على تدبير الأعراض، والمشاركة في الأنشطة اليومية، وعيش حياة كاملة ونشطة.

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري, أعراض الوسواس القهري, أسباب الوسواس القهري, الطرق المستخدمة في علاج الوسواس القهري

العلاج النفسي

يمكن أن يكون العلاج النفسي فعالًا للبالغين لعلاج الوسواس القهري، وكذلك للأطفال المصابين بالوسواس القهري، وتظهر الأبحاث أن أنواعًا معينة من العلاج النفسي، بما في ذلك العلاج السلوكي المعرفي والعلاجات الأخرى ذات الصلة، يمكن أن تكون فعالة مثل الأدوية لكثير من الناس، بالنسبة للآخرين، قد يكون العلاج النفسي أكثر فعالية عند دمجه مع الأدوية.

العلاج السلوكي المعرفي (CBT)

العلاج المعرفي السلوكي هو نوع من علاج الوسواس القهري عن طريق الكلام، وهو يساعد الناس على التعرف على طرق التفكير الضارة أو غير الصحيحة، حتى يتمكنوا من رؤية المواقف الصعبة والاستجابة لها بشكل أكثر وضوحًا، ويساعد العلاج المعرفي السلوكي الناس على تعلم التشكيك في هذه الأفكار السلبية، وتحديد كيفية تأثيرها على مشاعرهم وأفعالهم، وتغيير أنماط السلوك التي تهزم الذات، ويعمل العلاج المعرفي السلوكي بشكل أفضل عند تخصيصه لعلاج الخصائص الفريدة للاضطرابات العقلية المحددة، بما في ذلك الوسواس القهري.

العلاج بالتعرض ومنع الاستجابة (ERP)

تظهر الأبحاث أن ERP، (وهو نوع من أنواع العلاج المعرفي السلوكي)، يمكن أن يقلل بشكل فعال من السلوكيات القهرية، حتى بالنسبة للأشخاص الذين لا يستجيبون جيدًا للأدوية، وفي هذا النوع من علاج الوسواس القهري يقضي المريض وقتًا في بيئة آمنة يتعرض خلاله تدريجيًا لمواقف يواجهون من خلالها هواجسهم (مثل لمس الأشياء القذرة)، ومن ثم منعهم من اتباع سلوكهم القهري النموذجي (مثل غسل اليدين).

قد يحتاج الأطفال المصابون بالوسواس القهري إلى مساعدة إضافية من أفراد الأسرة، ومقدمي الرعاية الصحية للتعرف على أعراض الوسواس القهري لديهم وإدارتها.

الأدوية

قد يصف الأطباء الأدوية للمساعدة في علاج الوسواس القهري مثل دواء زيبريكسا، وتشمل الأدوية الأكثر شيوعًا لعلاج الوسواس القهري، مضادات الاكتئاب التي تستهدف السيروتونين، وهو جهاز إرسال كيميائي في الدماغ متورط في الاكتئاب والوسواس القهري.

يمكن أن يستغرق العلاج المضاد للاكتئاب من 8 إلى 12 أسبوعًا قبل أن تبدأ الأعراض في التحسن، وقد يتطلب علاج الوسواس القهري جرعات أعلى مما يستخدم عادةً لعلاج الاكتئاب.

بالنسبة لبعض الناس، قد تسبب هذه الأدوية آثارًا جانبية مثل الصداع، أو الغثيان، أو صعوبة النوم.

يمكن للطبيب الخاص بك ضبط جرعات الأدوية بمرور الوقت لتقليل الآثار الجانبية أو أعراض الانسحاب، ولكن لا تتوقف عن تناول دوائك دون التحدث أولاً إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك، إذ يمكنه العمل معك لمراقبة صحتك، وتعديل خطة العلاج الخاصة بك بأمان وفعالية.

علاج الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري, أعراض الوسواس القهري, أسباب الوسواس القهري, الطرق المستخدمة في علاج الوسواس القهري

علاجات أخرى

في عام 2018، وافقت إدارة الغذاء والدواء على استخدام شكل عميق من التحفيز المغناطيسي المتكرر عبر الجمجمة (rTMS)، (جنبًا إلى جنب مع الأدوية، أو العلاج النفسي، أو مزيج من كليهما)، لعلاج الأشخاص المصابين بالوسواس القهري الحاد الذين لم يستجيبوا للعلاجات الأخرى، في عام 2022، وتم تمديد هذه الموافقة لتشمل أجهزة TMS القياسية، إذ يمكن أن تستهدف rTMS مناطق دماغية معينة مرتبطة بالوسواس القهري.

التحفيز العميق للدماغ (DBS)، هو إجراء جراحي يستخدم الكهرباء لتحفيز المواقع في الدماغ بشكل مباشر، قد تستخدم هذه الطريقة لعلاج الوسواس القهري الشديد عندما لا تنجح العلاجات الأخرى، ومع ذلك، يعتبر هذا العلاج تجريبيًا حتى الآن.

على الرغم من أن DBS قد حصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء لعلاج بعض الاضطرابات العصبية مثل مرض باركنسون، فإن فعاليته في علاج الاضطرابات العقلية لا تزال قيد البحث، إذ وافقت إدارة الغذاء والدواء على استخدام DBS لعلاج الحالات الشديدة من الوسواس القهري.

إن الوسواس القهري هو مرض نفسي يتميز بوجود أفكار متسلطة وسلوك إجباريّ، ووساوس، مما يؤثر على حياة الفرد عامة، وفي هذا المقال تحدثنا عن أعراض هذا المرض وأسبابه، كما ذكرنا أهم الطرق المستخدمة في علاج الوسواس القهري.

إذا كان لديك أيّ من هذا الأعراض، راجع الطبيب في الحال للاطمئنان والحصول على التشخيص المناسب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *