الهربس الفموي هو عدوى في الشفاه، أو الفم، أو اللثة، يسببها فيروس الهربس البسيط، حيث تظهر بثور صغيرة مؤلمة تسمى عادة قروح البرد أو بثور الحمى، ويُطلق على الهربس الفموي أيضًا اسم الهربس الشفوي، عادة يمك تدبير الحالة باستخدام ادوية مناسبة لعلاج الهربس الفموي وتخفيف الأعراض.

لمحة عامة

القرحة الباردة أو الهربس الفموي عبارة عن بثور مليئة بالسوائل، تظهر عادة على الشفة أو حول الفم، ويمكن أن تؤثر أيضًا على الخدين، والأنف، والذقن، ويسبب فيروس الهربس البسيط من النوع 1 (HSV-1) معظم تقرحات البرد.

يمكن أن تتطور قرحة البرد عدة مرات في السنة أو مرة أو مرتين فقط طوال حياة الفرد، إذ يختلف تواتر تفشي المرض من شخص لآخر.

الفيروس الذي يسبب الهربس الفموي وتقرحات البرد يمكن أن يصيب الناس من جميع الأعمار، وعادة ما يحدث التعرض للفيروس أثناء الطفولة، إذ أن العديد من الناس يلتقطون فيروس HSV-1 عندما يبلغون من العمر 5 سنوات.

الفرق بين الهربس الفموي والقرحات الفموية

القروح التي تظهر داخل جوف الفم ليست قروح برد (هربس فموي) بل تسمى قروح الفم (قروح كانكر)، إذ تبدو قروح الهربس الفموي وقروح كانكر متشابهة، على الرغم من أن قروح كانكر يمكن أن تكون مؤلمة للغاية، فكلاهما قروح دائرية صغيرة تتطور بالقرب من الفم، لكن قروح كانكر تتطور داخل الفم فقط، بما في ذلك:

  • على اللثة.
  • باطن الخدين والشفتين.
  • تحت اللسان.
  • في مؤخرة حلقك.

قرحات كانكر لها مجموعة متنوعة من الأسباب، ولكن على عكس قروح البرد (الهربس الفموي)، فهي لا تحدث بسبب فيروس، وهي ليست معدية أيضًا، وقد تشمل أسباب تقرحات كانكر ما يلي:

  • الإصابات داخل الفم.
  • نقص الفيتامينات.
  • التوتر والإجهاد.
  • تغيرات هرمونية.
  • الحساسية الغذائية.
  • الحالات الصحية التي تؤثر على جهاز المناعة.

أعراض الهربس الفموي

يبدو الهربس الفموي (قروح البرد) في البداية مثل البثور الصغيرة التي تتشكل حول الشفتين والفم، وعادة ما تؤثر في الشفة على جانب واحد فقط من الفم، كما يمكن  أن تظهر أيضًا على الخدين، والأنف، والذقن، وغالبًا ما تبدأ البثور في النضح ثم تكوين قشرة، بعد يومين إلى ثلاثة أيام، ويحدث الشفاء عادة في غضون أسبوع إلى أسبوعين، وقد تحتاج بعض الحالات لعلاج الهربس الفموي بالأدوية التي تخفف الأعراض.

بالنسبة لكثير من الناس، تكون أعراض التهاب البرد أكثر حدة في المرة الأولى التي يتفشى فيها المرض، وتكون مراحل الإصابة بالهربس الفموي كما يلي:

غالبًا ما تكون العلامة الأولى هي الإحساس بالوخز، أو الحرق، أو الحكة على الشفتين أو حولهما، وتبدأ هذه المرحلة المبكرة من الإصابة بالهربس الفموي قبل حوالي 12 إلى 24 ساعة من تطور القرحة.

تصبح المنطقة حمراء ومتورمة ومؤلمة مع تشكل البثور.

على مدار اليومين إلى الثلاثة أيام التالية، تتمزق البثور وتنضح بسائل صافٍ أو أصفر قليلاً، ثم بعد حوالي أربعة إلى خمسة أيام من ظهور قرحة البرد تبدأ بالتقشر، وقد تتصدع أو تنزف أثناء الشفاء، ثم تسقط القشرة، وتكشف عن جلد ذو لون وردي أو أحمر أكثر قليلاً من المعتاد لبضعة أيام، وعادة ما يستغرق الأمر من أسبوع إلى أسبوعين حتى يتم علاج الهربس الفموي والتئام القرحة تمامًا.

أسباب الهربس الفموي

تسمى قروح البرد (الهربس الفموي) وذلك لأن العامل المسبب لها هو فيروس الهربس البسيط من النوع 1 (HSV-1)، وهذا الفيروس شائع جدًا ومعدٍ للغاية، وينتشر من خلال اللعاب أو الاتصال القريب بالمرضى (غالبًا من خلال التقبيل أو عن طريق مشاركة الأواني، أو الوسائد، أو المناشف، أو مرطب الشفاه).

قد لا يعرف المريض أنه مصاب ب HSV-1 لأن أعراض التعرض لفيروس HSV-1 خفيفة بشكل عام وقد لا تحتاج لعلاج الهربس الفموي، وبعد التعرض الأولي لفيروس HSV-1، يصاب الأطفال أحيانًا بالحمى والبثور الصغيرة حول الفم وفي الوجه.

بعد الإصابة بفيروس HSV-1، لا يختفي الفيروس أبدًا، إذ يبقى غير نشط (نائمًا) في مجموعة من الخلايا العصبية في الوجه تسمى العقدة ثلاثية التوائم، ولأنه يمكن أن يكون خامدًا، لا يدرك بعض الناس أنهم مصابون بالفيروس لأشهر أو حتى سنوات بعد التعرض، وعندما يسبب شيء ما تنشيط الفيروس، فإنه ينتقل عبر الأعصاب إلى الشفتين، حيث تتطور قرحة البرد (الهربس الفموي)، وبعد تفشي المرض، يعود الفيروس للنوم  في الجسم.

إن الأسباب التي ؤدي لظهور الهربس الفموي لدى شخص ما قد لا تسبب  ظهوره لدى شخص آخر، كذلك فإن بعض الأشخاص المصابين بفيروس HSV-1 لا يصابون بتقرحات ولا يحتاجون لعلاج الهربس الفموي.

يمكن أن تنشط مجموعة متنوعة من العوامل قرحة البرد (الهربي الفموي)، بما في ذلك:

  • التغيرات الهرمونية أثناء الحيض أو الحمل.
  • حروق الشمس.
  • درجات الحرارة القصوى (حارة أو باردة).
  • الإجهاد (الجسدي أو العاطفي).
  • التعب.
  • الحمى والمرض، مثل البرد أو الأنفلونزا.
  • الشفاه الجافة أو المتصدعة.
علاج الهربس الفموي

علاج الهربس الفموي, لمحة عامة, الفرق بين الهربس الفموي والقرحات القلاعية, أعراض الهربس الفموي, أسباب الهربس الفموي, مضاعفات الهربس الفموي, طرق علاج الهربس الفموي

مضاعفات الهربس الفموي

على الرغم من ندرة المضاعفات، إلا أنها يمكن أن تشمل:

التهابات العين

يمكن أن ينتشر فيروس الهربس البسيط (HSV-1) إلى العين عن طريق لمسها، وإذا انتشر HSV-1 في العين، فقد يسبب التهاب القرنية HSV، وهو عدوى خطيرة محتملة في القرنية، إذ يمكن أن تؤدي التهابات القرنية الشديدة HSV إلى العمى، لذلكيفضل علاج الهربس الفموي واتباع سبل الوقاية الصحية لتجنب هذه الالتهابات الخطيرة.

تقرحات في الأعضاء التناسلية

يمكن أن ينتشر فيروس HSV-1 إلى الأعضاء التناسلية من خلال الجنس الفموي، إذ يمكن أن ينتج عنه ثآليل، أو قرحات في الأعضاء التناسلية، أو فتحة الشرج، ومع ذلك، فإن HSV-1 ليس نفس الفيروس الذي يسبب معظم حالات الهربس التناسلي.

بالنسبة لمجموعات معينة من الناس، يمكن أن يسبب فيروس الهربس الفموي مضاعفات خطيرة، ويجب أن تتلقى المجموعات التالية من الأشخاص علاج الهربس الفموي على الفور إذا كانوا يعانون من قرحة البرد:

الأطفال حديثي الولادة

قد يصاب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر بمضاعفات مثل ارتفاع درجة الحرارة، والنوبات لأن جهاز المناعة لديهم لم يتطور بالكامل بعد.

الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، يمكن أن يؤدي فيروس الهربس البسيط إلى التهاب الدماغ (تورم الدماغ)، إذا كان الشخص مصابًا بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، أو يتلقى العلاج الكيميائي، فقد تكون القروح أكثر حدة وقد تستغرق وقتًا أطول حتى تختفي.

الأشخاص المصابون بالأكزيما

يمكن أن يسبب فيروس الهربس البسيط عدوى تهدد الحياة لدى البالغين والأطفال المصابين بالأكزيما.

طرق علاج الهربس الفموي

لا يمكن علاج الهربس الفموي بحد ذاته، لكن الهدف من العلاج هو تجنب تفشي المرض، لكنه لا يستطيع علاج الفيروس، فبمجرد الإصابه به، يبقى في الجسم مدى الحياة.

على الرغم من أن التخلص من قرحة البرد قد يستغرق بعض الوقت، فإن بعض الأدوية يمكن أن تقصر مدة المرض، وتجعل الأعراض أقل إيلامًا، وقد يشمل علاج الهربس الفموي ما يلي:

علاج الهربس الفموي

علاج الهربس الفموي, لمحة عامة, الفرق بين الهربس الفموي والقرحات القلاعية, أعراض الهربس الفموي, أسباب الهربس الفموي, مضاعفات الهربس الفموي, طرق علاج الهربس الفموي

الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية (OTC)

يمكن شراء أدوية قرحة البرد بدون وصفة طبية، وهي عبارة عن كريمات أو مراهم، يتم تطبيقها مباشرة على القرحة، وإن البدء باستخدام هذه الكريمات فور ملاحظة الوخز أو الحكة لأول مرة (قبل أن تتشكل القرحة) فقد تتمكن من منعها من الظهور.

مضادات الفيروسات

لعلاج قروح البرد، قد يصف الطبيب دواءً مضادًا للفيروسات يتم تناوله عن طريق الفم (جهازيًا)، مثل أسيكلوفير، وفامسيكلوفير، وفالاسيكلوفير.

الأدوية الوريدية (IV) المضادة للفيروسات

إذا كانت الأدوية الأخرى لا تفيد في علاج الهربس الفموي، فقد يحتاج الطبيب إلى وصف دواء مضاد للفيروسات يتم إعطاؤه عن طريق الوريد IV.

إذا كنت تعاني من قروح البرد (الهربس الفموي)، ينصح بقراءة هذا المقال الذي يحتوي على معلومات عن المرض، وأعراضه، وأسبابه، بالإضافة إلى أهم الأدوية المستخدمة في علاج الهربس الفموي مثل دواء زوفيراكس أقراص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *