عرق النساء أو (عرق النسا) هو نوع من الألم يبدأ في الظهر وينزل إلى الساق، يمكن أن يكون سببه أي شيء يضغط على العصب الوركي أو جذوره العصبية في العمود الفقري. في معظم الأوقات، لا ينتج عرق النسا عن أي شيء خطير ويختفي بمرور الوقت، قد تحتاج لعلاج عرق النساء بالأدوية و فيتامينات مقوية للاعصاب إذا كانت لديك الأعراض، وقد تحتاج لاستشارة الطبيب.

عرق النساء

عرق النسا هو ألم عصبي ناتج عن إصابة أو تهيج في العصب الوركي، بالإضافة إلى الألم، يمكن أن يشعر المريض بوخز أو تنميل في الظهر أو المؤخرة، وقد يؤدي أيضًا إلى ومضات من الألم في الساق، من الممكن أيضًا ظهور أعراض أكثر حدة.

العصب الوركي هو أطول وأثخن عصب في الجسم، ويصل عرضه إلى 2 سم، وعلى الرغم من اسمه، فهو ليس مجرد عصب واحد، في الواقع هو عبارة عن حزمة من الأعصاب تأتي من خمسة جذور عصبية متفرعة من الحبل الشوكي.

يوجد في الجسم عصبان وركيان، واحد على كل جانب، يمر كل عصب وركي عبر الورك والأرداف على جانب واحد، ينزل كل منهم على الساق حتى يصل إلى أسفل الركبة مباشرة، ومن ثم ينقسم العصب الوركي إلى أعصاب أخرى تتصل بأجزاء أبعد، بما في ذلك أسفل الساق، والقدم، وأصابع القدم.

إن الإصابة بعرق النسا تعني أنه يمكن أن تعاني من ألم خفيف إلى شديد في أي مكان من الأعصاب التي تتصل بالعصب الوركي، ويمكن أن تؤثر الأعراض على أسفل الظهر، أو الوركين، أو الأرداف أو الساقين، وقد تمتد بعض الأعراض للأسفل حتى القدمين وأصابع القدمي، اعتمادًا على العصب أو الأعصاب المصابة، وبالطبع ستحتاج لاستخدام الأدوية لعلاج عرق النساء وتخفيف شدة الألم.

أنواع عرق النسا

هناك نوعان من عرق النسا، بغض النظر عن النوع الذي تعاني منه، فإن التأثيرات تكون هي نفسها، وتشمل أنواع عرق النسا:

عرق النسا الحقيقي

وهذا يعبر عن أي حالة أو إصابة تؤثر بشكل مباشر على العصب الوركي.

حالات تشبه عرق النسا

هذه حالات تبدو وكأنها عرق النسا، ولكنها تحدث لأسباب أخرى تتعلق بالعصب الوركي أو الأعصاب التي تتجمع معًا لتشكيله.

يميل مقدمو الرعاية الصحية إلى الإشارة إلى كلا النوعين باسم (عرق النسا)، وعادةً ما تكون الاختلافات بينهما مهمة فقط عندما يحدد مقدم الرعاية الصحية الخاص بك كيفية العلاج.

أعراض عرق النسا

يمكن أن تشمل أعراض عرق النسا ما يلي:

الألم

يحدث ألم عرق النسا بسبب الضغط على العصب المصاب، ويصف معظم الناس ألم عرق النسا بأنه ألم حارق أو يشبه صدمة كهربائية، يحدث الألم عادة عند السعال، أو العطس، أو ثني أو رفع الساقين للأعلى عند الاستلقاء على الظهر.

الوخز (paresthesia)

يشعر المريض بوخز يشبه الدبابيس أو الإبر.

الخدر

وهو عبارة عن فقد الأحاسيس على الجلد في المناطق المصابة من الظهر أو الساق، ويحدث ذلك لأن الإشارات من الظهر أو الساق تواجه مشكلة في الوصول إلى الدماغ.

ضعف العضلات

يعتبر هذا العرض أكثر حدة، ويحدث عندما تواجه الأوامر العضلية مشكلة في الوصول إلى الظهر أو الساقين.

سلس البول أو سلس البراز

وهذا العرض حاد للغاية، ويحدث عندما لا يتم نقل الإشارات التي تتحكم في المثانة والأمعاء إلى وجهاتها.

وفي جميع هذه الحالات يجب علاج عرق النساء والأعراض المرافقة له لتحسين حالة المريض.

عوامل الخطورة

نظرًا لأن عرق النسا يمكن أن يحدث لأسباب عديدة، فهناك العديد من عوامل الخطر المحتملة، والتي تشمل على سبيل المثال لا الحصر:

وجود إصابة حالية أو سابقة

تزيد إصابة العمود الفقري أو أسفل الظهر من خطر الإصابة بعرق النسا.

الوزن الزائد أو السمنة

يمكن أن تسبب السمنة زيادة الضغط على الأعصاب مما قد يسبب عرق النسا.

مرض السكري

يزيد مرض السكري من النوع الثاني من خطر الإصابة بمرض عرق النسا.

الخمول البدني

يمكن أن يساهم الجلوس لفترات طويلة، ونقص النشاط البدني في زيادة خطر الإصابة بعرق النسا.

استخدام التبغ

يمكن أن يؤثر استخدام النيكوتين على الدورة الدموية، ويزيد من خطر الإصابة بالألم المزمن مثل عرق النسا.

أسباب غير معروفة

العديد من حالات عرق النسا ليس لها سبب واضح، ويكون علاج عرق النساء في هذه الحالة بتخفيف الأعراض.

علاج عرق النساء

علاج عرق النساء, عرق النساء, أنواع عرق النسا, أعراض عرق النسا, طرق علاج عرق النساء

طرق علاج عرق النساء

عادةً ما يتضمن علاج عرق النساء محاولة تقليل الألم وزيادة الحركة، وتوجد العديد من خيارات العلاج إذا كان لديك عرق النسا الذي لن يختفي أو يكون أكثر حدة. قد تكون الجراحة خيارًا إذا كانت حالتك شديدة أو لم تساعد العلاجات الأخرى.

الرعاية الذاتية

اعتمادًا على السبب، عادة ما تتحسن حالات عرق النسا المعتدلة مع العلاج الذاتي.

ملاحظة: الألم المعتدل إلى الشديد، مع التنميل والوخز أو ضعف العضلات كلها أعراض تحتاج إلى رعاية طبية احترافية. لا يجب أن تحاول معاملتها بنفسك.

يمكن أن تشمل الرعاية الذاتية مايلي:

الثلج

يمكن أن يساعد الثلج في تقليل الألم والتورم خلال الأيام القليلة الأولى بعد بدء ألم عرق النسا، يمكنك استخدام كيس ثلج أو كيس من الخضار المجمدة لهذا الغرض (ولكن دائمًا قم بلفها في منشفة لمنع الإصابات المرتبطة بالبرد في البشرة)، ضعه باردًا لمدة 20 دقيقة في كل مرة، عدة مرات في اليوم.

الحرارة

بعد أيام من استخدام البرد أو الثلج، انتقل إلى استخدام الكمادات الساخنة، ضع كمادات الحرارة لمدة 20 دقيقة في المرة الواحدة، إذا كنت لا تزال تعاني من الألم، فقم بالتبديل بين العبوات الساخنة والباردة، واستخدم الأفضل منهما.

الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية

عادة ما تكون مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) هي الخيار الأول، فهي تقلل الألم والتورم والالتهاب.

التمدد والنشاط

يمكن أن تتعلم كيفية التمدد بشكل صحيح من مدرب لديه خبرة في آلام أسفل الظهر.

إذا لم يساعد نهج الرعاية الذاتية في علاج عرق النساء بعد بضعة أسابيع، فيجب عليك التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية.

علاج عرق النساء

علاج عرق النساء, عرق النساء, أنواع عرق النسا, أعراض عرق النسا, طرق علاج عرق النساء

العلاجات المحافظة

يمكن لمقدم الرعاية الصحية الخاص بك تقديم هذه العلاجات كخيارات بديلة إذا لم تكن الرعاية الذاتية مفيدة، أو إذا كانت الأعراض شديدة بما يكفي لتحتاج إلى رعاية أكثر.

يمكن أن تتضمن العلاجات المحافظة علاجات مماثلة للرعاية الذاتية، ولكن مع توجيه مقدم الرعاية الصحية الخاص بك. كما يمكن أن تشمل ما يلي:

الأدوية الموصوفة

قد تساعد المسكنات، ومرخيات العضلات، والأدوية الأخرى في علاج عرق النساء، كما قد تساعد الأدوية الأخرى، مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة، والأدوية المضادة للنوبات، إذا كنت تعاني من ألم مزمن أو عصبي.

العلاج الطبيعي

الهدف من العلاج الطبيعي هو إيجاد حركات تمارين تقلل من عرق النسا عن طريق تقليل الضغط على العصب، وتشمل الخيارات تمارين التمدد أو الأنشطة منخفضة التأثير مثل المشي، أو السباحة، أو التمارين الرياضية المائية.

حقن العمود الفقري

قد توفر الحقن مثل الكورتيكوستيروئيدات راحة قصيرة المدى (عادةً ما تصل إلى ثلاثة أشهر).

علاجات بديلة

تحظى هذه العلاجات بشعبية متزايدة، وتقدم خيارات أخرى غير العلاجات الطبية القياسية أو الأدوية، وهي تشمل رؤية مقوم العمود الفقري لتعديل العمود الفقري، واليوغا، والوخز بالإبر وغيرها من الطريق. قد يساعد العلاج بالتدليك أيضًا في تخفيف تقلصات العضلات التي تحدث مع عرق النسا، يمكن أن تساعدك العلاجات البديلة أيضًا على تدبير الألم وتخفيف التوتر.

كان هذا المقال تعريفًا عن مرض عرق النسا وأسبابه وأعراضه، كما ذكرنا فيه أهم الطرق المستخدمة في علاج عرق النساء وكيفية تدبير الألم بواسطة الأدوية مثل دواء أوفلام أكياس 50 مجم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *