العدوى فطرية في الفم (القلاع)، يمكن أن تؤدي إلى ظهور آفات بيضاء كريمية على اللسان أو باطن الخدين، وتشمل أسباب فطريات اللسان تناول بعض الأدوية، والإصابة ببعض الحالات المرضية، مثل جفاف الفم أو مرض السكري، وعادة ما يتضمن علاج فطريات اللسان استخدام ادوية مضادة للفطريات وعلاجات مخففة للحالة.

لمحة عامة

القلاع هو عدوى فطرية (خميرة) يمكن أن تنتشر في الفم والحلق وأجزاء أخرى من الجسم، في حالات القلاع الفموي (داء المبيضات الفموي)، قد يصاب الشخص بآفات بيضاء ومرتفعة تشبه الجبن حيث تظهر على شكل بقع على اللسان والخدين، ويمكن أن يتهيج القلاع بسرعة ويسبب آلاماً واحمراراً في الفم.

تحدث فطريات اللسان عندما يكون هناك نمو مفرط في فطور تدعى (المبيضات)، والاسم الآخر للقلاع الفموي هو (داء المبيضات الفموي البلعومي).

يتم علاج فطريات اللسان باستخدام الأدوية المضادة للفطريات، وإذا كان جهاز المناعة لديك صحياً، فإن فطريات اللسان تمثل مشكلة بسيطة تختفي بعد أسبوعين من بدء العلاج.

في حين أن فطريات اللسان يمكن أن تؤثر على أي شخص، فإن بعض الأشخاص هم أكثر عرضة للإصابة، بما في ذلك:

  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن شهر واحد.
  • الأطفال الصغار.
  • البالغون من العمر 65 عاماً أو أكثر.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة (حيث يصعب التحكم في الأعراض).

أعراض فطريات اللسان

عادة ما تتطور فطريات اللسان فجأة، ومن أبرز العلامات الشائعة بفطريات اللسان وجود آفات بيضاء كريمية مرتفعة قليلاً في الفم، وعادة ما تظهر على اللسان أو باطن الخدين، كما قد تظهر أيضاً بعض الآفات على سطح الفم أو اللثة أو اللوزتين أو مؤخرة الحلق، وقد تشمل الأعراض الأخرى لفطريات اللسان:

  • احمرار وألم داخل الفم وفي الزوايا.
  • فقدان الشعور بالتذوق.

يمكن أن تسبب الآفات الأذى، وقد تنزف قليلاً عند كشطها أو أثناء تنظيف الأسنان، وفي بعض الحالات الشديدة، يمكن أن تنتشر الآفات إلى المريء وتسبب:

  • ألم أو صعوبة في البلع.
  • شعور بأن الطعام يعلق في الحلق أو في منتصف الصدر.
  • الحمى، وتحدث إذا انتشرت العدوى خارج المريء.

يمكن أن تنتشر فطريات اللسان إلى أجزاء أخرى من الجسم، بما في ذلك الرئتين والكبد والجلد، ويحدث هذا في كثير من الأحيان لدى الأشخاص المصابين بالسرطان، أو فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) أو غيرها من الحالات التي تسبب ضعف جهاز المناعة، وتحتاج هذه الحالات لعلاج فطريات اللسان بالطريق المناسبة.

أسباب فطريات اللسان

توجد كميات صغيرة من فطر المبيضات بشكل طبيعي في الفم، والجهاز الهضمي، والجلد، وعادة ما تبقى هذه الفطور تحت سيطرة البكتيريا الأخرى، لكن بعض الأدوية والأمراض يمكن أن تخل بالتوازن الطبيعي للجسم وتتسبب في خروج الفطر عن السيطرة.

أحد الأمثلة هو المضادات الحيوية، فعند استخدام المضادات الحيوية، يمكن أن تتسبب بقتل البكتيريا الطبيعية الموجودة في الفم، مما يسبب تكاثراأ غير طبيعي لفطور المبيضات.

يمكن أن يحدث ذلك أيضاً بسبب التوتر والإجهاد، وكذلك بسبب بعض الأدوية والأمراض الأخرى، بما في ذلك:

  • المضادات الحيوية.
  • حبوب منع الحمل.
  • الأدوية الحاوية على الستيروئيدات.
  • فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).
علاج فطريات اللسان

علاج فطريات اللسان, لمحة عامة, أعراض فطريات اللسان, أسباب فطريات اللسان, عدوى فطريات اللسان, عوامل الخطر للإصابة بفطريات الفم واللسان, المضاعفات, سبل الوقاية من فطريات الفم, طرق علاج فطريات اللسان

عدوى فطريات اللسان

يمكن أن تكون فطريات اللسان معدية للأشخاص المعرضين للخطر (مثل الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة أو الذين يتناولون أدوية معينة)، بينما لدى الأشخاص الذين لديهم جهاز مناعي سليم، فمن غير المعتاد أن يصابوا بفطريات اللسان عن طريق التقبيل أو أي اتصال وثيق آخر، وفي معظم الحالات، لا تكون فطريات الفم معدية (بمعنى أنها لا تنتشر من شخص لآخر)، ولكنها قابل للانتقال (بمعنى أنه يمكن التقاطها بطرق أخرى).

إذا كنت قلقًا بشأن الإصابة بفطريات الفم من شخص آخر مصاب بها، فتجنب ملامسة لعابه، واحرص على غسل يديك قدر الإمكان إذا كنت بالقرب من شخص مصاب.

عوامل الخطر للإصابة بفطريات الفم واللسان

من المرجح أن تتطور عدوى المبيضات عند الأطفال والأشخاص الذين يعانون من:

  • مرض السكري.
  • فقر الدم.
  • فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).
  • السرطان.
  • جفاف الفم (زيروستوميا).
  • الحمل (بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال الحمل).
  • التدخين.
  • استخدام أطقم أسنان غير مناسبة.

المضاعفات

نادرًا ما تسبب فطريات الفم مضاعفات لدى الأشخاص ذوي الجهاز المناعي الصحي، ولكن لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة يمكن أن تدخل فطور المبيضات إلى مجرى الدم وتنتشر إلى مناطق أخرى من الجسم، مثل العينين أو الدماغ أو القلب، ويعتبر هذا النوع من العدوى خطير وقد يؤدي إلى صدمة إنتانية، وهي حالة تهدد الحياة.

سبل الوقاية من فطريات الفم

يمكن القيام بهذه الأشياء لتقليل مخاطر الإصابة بفطريات الفم:

اتباع عادات النظافة الفموية الجيدة

قم بتنظيف أسنانك مرتين على الأقل في اليوم، وقم بتنظيفها مرة واحدة على الأقل في اليوم.

تجنب استخدام بعض غسولات الفم أو البخاخات الفموية

يمكن لبعض هذه المنتجات أن تدمر التوازن الطبيعي للكائنات الحية الدقيقة في الفم، لذلك ينصح بالتحدث إلى طبيب الأسنان لمعرفة أي منها آمن للاستخدام.

راجع طبيب الأسنان بشكل دوريّ

هذا مهم بشكل خاص إذا كنت مصاباً بمرض السكري أو ترتدي أطقم أسنان.

الحد من الكمية المتناولة من السكر والأطعمة المحتوية على الخميرة

تشجع بعض الأطعمة نو فطور المبيضات مثل الخبز، والبيرة والنبيذ.

تجنب التدخين وتعاطي التبغ

اسأل مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عن طرق للمساعدة على الإقلاع عن التدخين.

عادة ما يكون من السهل علاج فطريات اللسان عند الأطفال والبالغين الأصحاء، ولكن قد يكون من الصعب علاج الأعراض لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

طرق علاج فطريات اللسان

يتم العلاج باستخدام ادوية مضادة للفطريات، ومن المحتمل أن يصف الطبيب دواءً يعطى عن طريق الفم لمدة تتراوح من 7 إلى 14 يوماً، كما يمكن أن تشفى الفطريات أحياناً من تلقاء نفسها، لكن ذلك يعتمد على مدى شدة الحالة.

الأدوية

الأدوية المستخدمة لعلاج فطريات اللسان، وتشمل أكثرها شيوعاً ما يلي:

  • كلوتريمازول.
  • ميكونازول.
  • نيستاتين.

إذا كنت مصاباً بعدوى خطيرة، فقد يوصي طبيبك بالأدوية المضادة للفطريات مثل فلوكونازول، إما عن طريق الفم أو عن طريق الوريد.

وعادة ما تستجيب الحالة بشكلٍ جيد للأدوية لدى الأطفال والبالغين الأصحاء، ويجب أن تزول في غضون أسابيع قليلة بعد بدء العلاج، ولكن قد يستغرق الأمر وقتاً أطول للشفاء لدى الأشخاص الذين ليسوا بصحة جيدة.

علاج فطريات اللسان

علاج فطريات اللسان, لمحة عامة, أعراض فطريات اللسان, أسباب فطريات اللسان, عدوى فطريات اللسان, عوامل الخطر للإصابة بفطريات الفم واللسان, المضاعفات, سبل الوقاية من فطريات الفم, طرق علاج فطريات اللسان

الطرق المنزلية لعلاج فطريات اللسان

قد تؤدي ممارسة نظافة الفم الجيدة، مثل التنظيف بالفرشاة والخيط بانتظام، لعدة أسابيع إلى التخفيف من الحالة وتسريع العلاج.

كما تشمل العلاجات المنزلية الأخرى التي يمكن أن تحسن الأعراض ما يلي:

  • شطف الفم بنصف ملعقة صغيرة من الملح المذاب في كوب من الماء الدافئ.
  • الغرغرة بنصف ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم المذابة في كوب من الماء الدافئ.
  • تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على “بكتيريا جيدة” (البروبيوتيك)، لاستعادة توازن الخمائر الطبيعي في الفم.
  • شطف الفم باستخدام ملعقة صغيرة من خل التفاح الممزوج بكوب من الماء، ثم بصقها.
  • تنظيف وتعقيم أطقم أسنان بشكل دوري.

إذا كنت تعاني من فطريات اللسان ينصح بقراءة هذا المقال الذي يحتوي على معلومات عن فطريات اللسان وأسبابها، وأعراضها، بالإضافة إلى أهم الطرق والادوية المستخدمة لعلاج فطريات اللسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *