دوالي الخصية هي عبارة عن أوردة منتفخة في كيس الصفن، عادة ما تسبب أعراضًا خفيفة، بما في ذلك تورم كيس الصفن أو ألم في الخصية، وقد لا تسبب أي أعراض على الإطلاق. ومع ذلك، فهي سبب شائع للعقم، يمكن لمقدم الرعاية الصحية تشخيص الدوالي والتوصية بعلاج دوالي الخصية المناسب إما باستخدام فيتامينات مغذيه أو بالجراحة.

لمحة عامة عن المرض

الدوالي هي تضخم في الأوردة داخل كيس الجلد الذي يحمل الخصيتين (كيس الصفن)، في الحالة الطبيعية تعمل هذه الأوردة على نقل الدم الفقير بالأكسجين من الخصيتين، وتحدث دوالي الخصية عندما يتجمع الدم في الأوردة بدلاً من الدوران بكفاءة خارج كيس الصفن.

تتشكل الدوالي عادة أثناء سن البلوغ وتتطور بمرور الوقت، وقد تسبب بعض الانزعاج أو الألم، لكنها غالبًا لا تؤدي إلى أي أعراض أو مضاعفات.

قد يتسبب وجود الدوالي في ضعف نمو الخصية أو انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية، أو مشاكل أخرى قد تؤدي إلى العقم، وقد يوصى في بعض الأحيان بإجراء جراحة لعلاج دوالي الخصية وتجنب هذه المضاعفات.

يمكن أن تساهم دوالي الخصية في حوالي 40٪ من جميع حالات العقم عند الذكور، ومع ذلك، فإن العديد من الأشخاص المصابين بالدوالي ليس لديهم مشاكل في الإنجاب.

لا يعرف الدور المحدد الذي تلعبه الدوالي في العقم حتى الآن، من المحتمل أن ترتفع درجة الحرارة داخل كيس الصفن بسبب تراكم الدم في الأوردة، وقد يؤثر ارتفاع درجة الحرارة الذي يؤثر على كلتا الخصيتين على عدد الحيوانات المنوية أو إنتاجها، وتعتبر مخاوف الخصوبة هي السبب الرئيسي وراء تلقي الناس لعلاج دوالي الخصية.

أعراض دوالي الخصية

عادة لا تظهر أي أعراض مرافقة لوجود الدوالي، ومع ذلك، قد تلاحظ الأعراض التالية:

  • ألم الخصية الخفيف، أو الألم في كيس الصفن، والذي غالبًا ما يتحسن عند الاستلقاء.
  • تورم في الخصيتين أو كيس الصفن.
  • تقلص في الخصيتين (ضمور الخصية).
  • عدم القدرة على الإنجاب بعد سنة على الأقل من المحاولة (العقم).
  • وجود كتلة صغيرة فوق الخصية المصابة.

مضاعفات المرض

يمكن أن تسبب الدوالي عدم قدرة الجسم على تنظيم درجة حرارة الخصيتين، الذي قد ينتج عنه الإجهاد التأكسدي وتراكم السموم، كما قد تساهم هذه العوامل في المضاعفات التالية:

ضعف صحة الخصية

بالنسبة للأولاد الذين يمرون بمرحلة البلوغ، قد يمنع وجود الدوالي نمو الخصية وإنتاج الهرمون، وعوامل أخرى تتعلق بصحة الخصية ووظيفتها، أما بالنسبة للرجال، فقد تؤدي الدوالي إلى تقلص تدريجي بسبب فقدان الأنسجة.

العقم

لا تسبب الدوالي بالضرورة العقم، ولكن ما يقدر بنحو 10٪ إلى 20٪ من الرجال الذين تم تشخيص إصابتهم بالدوالي يعانون من صعوبة في الإنجاب طفل، وبين الرجال الذين يعانون من مشاكل الخصوبة، حوالي 40٪ لديهم دوالي.

علاج دوالي الخصية

علاج دوالي الخصية, لمحة عامة عن المرض, أعراض دوالي الخصية, مضاعفات المرض, تشخيص دوالي الخصية, درجات دوالي الخصية, طرق علاج دوالي الخصية

تشخيص دوالي الخصية

أثناء الفحص البدني، قد يطلب منك الطبيب الوقوف وأخذ نفس عميق، وإغلاق أنفك وفمك، ودفع الهواء للخارج، هذه مناورة فالسالفا، كما يمكن أن يطلب إجراء الاختبارات التالية لتأكيد التشخيص:

الموجات فوق الصوتية للحوض

الموجات فوق الصوتية للحوض هو اختبار تصوير غير جراحي يمنح رؤية مفصلة للأوردة في الخصيتين، وهو اختبار التصوير الأكثر شيوعًا الذي يتم إجراؤه للمساعدة في تشخيص الدوالي.

تحليل السائل المنوي

أثناء تحليل السائل المنوي، ترسل عينة السائل المنوي إلى المختبر، حيث سيبحث الفنيون عن وجود الحيوانات المنوية وصحتها العامة، ويطلب تحليل السائل المنوي عادة إذا كانت هناك مخاوف من أن الدوالي قد تؤثر على الخصوبة.

فحص الدم

في فحص الدم، يتم التحقق من مستويات الهرمونات، بما في ذلك الهرمون المحفز للجريب (FSH) والتستوستيرون،

درجات دوالي الخصية

توجد 4 درجات لدوالي الخصية وهي:

الدرجة 0

هذا أصغر نوع من الدوالي، ولا يمكن تشخيصه أثناء الفحص البدني، ولكن يمكن رؤيته بالموجات فوق الصوتية.

الدرجة الأولى

يمكنهم تشخيص هذا النوع من الدوالي عندما تقوم بمناورة Valsalva.

الدرجة الثانية

يمكن تشخيص وجود الدوالي حتى عندما لا تقوم بمناورة Valsalva، لكنها لا تزال غير مرئية.

الدرجة الثالثة

هذا أكبر نوع من دوالي الخصية حيث يمكن رؤيتها والشعور بها بوضوح.

طرق علاج دوالي الخصية

لم يتم تحديد أي علاجات طبية فعالة لعلاج دوالي الخصية حتى الآن، ولكن تدعم بعض الأدلة استخدام المكملات الغذائية، بما في ذلك فيتامينات A و E و C و B، والجلوتاثيون، وحمض البانتوثينيك، والإنزيم المساعد Q10، والكارنيتين، والمغذيات الدقيقة مثل الزنك والسيلينيوم والنحاس، جميع هذه المكملات قد تؤدي هذه إلى زيادة مستويات الإنزيمات المضادة للأكسدة وتقليل مستويات علامات الالتهاب.

عند الرجال المسنين، يمكن أن يؤدي ضعف وظيفة خلايا Leydig بسبب وجود الدوالي إلى مضاعفة الانخفاض في إنتاج هرمون التستوسترون الذي يحدث مع الشيخوخة، مما يؤدي إلى قصور الغدد التناسلية، فيكون العلاج ببدائل التستوسترون هو خيار لدى هؤلاء المرضى، الذين من غير المرجح أن يشعروا بالقلق تجاه مشاكل الخصوبة، ومع أن هؤلاء المرضى قد يرغبون بتجنب الجراحة، فقد يستنتجون أن الجراحة المجهرية منخفضة الخطورة لمرة واحدة أفضل من العلاج بهرمون التستوستيرون مدى الحياة مع المراقبة المخبرية.

علاج دوالي الخصية

علاج دوالي الخصية, لمحة عامة عن المرض, أعراض دوالي الخصية, مضاعفات المرض, تشخيص دوالي الخصية, درجات دوالي الخصية, طرق علاج دوالي الخصية

العلاج الجراحي

الإجراء الأساسي لعلاج دوالي الخصية هو الجراحة، ولكن لا يعني وجود الدوالي في حد ذاته أن التصحيح الجراحي ضروري.

يجب أن تشمل الأهداف النهائية لجراحة الدوالي إغلاق الدوالي التضخمة، والحفاظ على التدفق الشرياني إلى الخصية، وتقليل انزعاج المريض.

يقوم الطبيب بإجراء جراحي لعلاج دوالي الخصية باستخدام إحدى الطرق التالية:

  • استئصال الدوالي الميكروسكوبي (Microscopic Varicocelectomy) وتحتاج الى تخدير عام للجسم.
  • استئصال الدوالي بالمنظار (Laparoscopic Varicocelectomy) وتحتاج الى تخدير عام للجسم.
  • الإنصمام عن طريق الجلد (Percutaneous Embolization) ويمكن إجراؤها بواسطة التخدير الموضعي.

ربما يمكنك العودة إلى العمل بعد يوم أو يومين من الجراحة، ولكن عليك الانتباه إلى صحتك، وتجنب الإجهاد، والابتعاد عن التمرين لمدة 2 أسابيع تقريبًا.

يكون التعافي بعد الانصمام أسرع قليلاً، ستظل بحاجة إلى يوم أو يومين من النقاهة والراحة من العمل، ولكن يمكنك العودة إلى ممارسة الرياضة في غضون أسبوع إلى 10 أيام، قد يكون معدل نكس أعلى بعد هذا العلاج، ولكن في بعض الأحيان قد يكون الخيار الأفضل.

إذا قمت بإجراء جراحة الدوالي للمساعدة في الخصوبة، فسيقوم الطبيب باختبار السائل المنوي في غضون 3-4 أشهر، فهذه هي المدة التي يستغرقها نمو الحيوانات المنوية الجديدة، وربما ستلاحظ تحسنًا في خلال 6 أشهر، ولكن قد يستغرق الأمر عامًا في بعض الأحيان.

أكثر من نصف الرجال المصابين بالعقم الذين أجروا العملية يستفيدون منها، كذلك فإن الجراحة ناجحة أيضًا لمعظم المراهقين الذين يحتاجونها لإصلاح نمو الخصية البطيء.

ماذا يحدث إذا اخترت عدم علاج دوالي الخصية

معظم الذكور الذين يعانون من الدوالي لن يعانوا من مشاكل في المستقبل، ولكن يواجه واحد من كل خمسة ذكور مصابين بالدوالي صعوبة في إنجاب الأطفال، لذلك يوصى بشدة بتحليل السائل المنوي بعد سن 16 عامًا لتحديد ما إذا كانت هناك حاجة إلى علاج الدوالي، إذا كان تحليل السائل المنوي طبيعيًا، فمن المستحسن إجراء تحليل متكرر كل سنتين إلى ثلاث سنوات لأن جودة الحيوانات المنوية قد تنخفض مع مرور الوقت، وقد تظهر مشاكل الخصوبة بعد سنوات، حتى لو لم تكن موجودة من قبل.

إذا كنت تعاني من دوالي الخصية، ينصخ بقراءة هذا المقال الذي يحتوي على معلومات هامة عن دوالي الخصية، وأسبابها، وأعراضها، بالإضافة إلى أهم الطرق المستخدمة لعلاج دوالي الخصية مثل نيتشرز باونتي كو انزيم كيو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *