الكحة هي رد فعل وقائي، يعمل على إزالة الغبار والأشياء الأخرى التي يتم استنشاقها، ويمكن للكحة أيضاً أن تساعد في التخلص من المخاط الموجود في الحلق والصدر، فالكحة هي الآلية التي تساعد في تنظيف الرئتين والطرق الهوائية، سناقش في هذا المقال أبرز المعلومات عن ادوية الكحه لدى الكبار وأفضل علاج كحة للكبار.

لمحة عامة

الكحة هي طرد مفاجئ وقوي للهواء من الرئتين، وهي أحد الأسباب الأكثر شيوعاً التي تجعل الناس يرغبون في مراجعة الطبيب.

الوظيفة الأساسية للكحة هي إزالة المواد الموجودة في الشعب الهوائية، وحماية الرئتين من الجسيمات التي تم استنشاقها،

وقد يكح بعض الأشخاص عن قصد (طوعاً) أو بشكل تلقائي (غير طوعي).

تختلف الكحة بشكل كبير بين المرضى، فقد توصف الكحة بأنها جافة (غير منتجة) أو قد تكون منتجة وتترافق مع الدم أو البلغم (يسمى أيضاً المخاط)، والبلغم هو مزيج من المخاط والحطام والخلايا التي تطردها الرئتين، وقد يكون صافياً، أو أصفر، أو أخضر، أو مختلطاً بالدم.

قد يقوم الأشخاص الذين يكحون بشدة بإجهاد عضلات الأضلاع أو الغضاريف، مما يسبب ألماً في الصدر، خاصة عندما يتنفسون أو يتحركون أو يكحون مرة أخرى، كذلك قد تكون الكحة في بعض الأحيان مؤلمة للغاية وتعيق النوم، ومع ذلك، إذا زادت الكحة ببطء على مدى عقود، كما هو الحال في الأشخاص الذين يدخنون، فقد لا يكون الناس على دراية به.

قد تكون أنواع الكحة مرتبطة بطول مدة استمرارها:

  • تبدأ الكحة الحادة فجأة وتستمر لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
  • الكحة تحت الحادة وهي التي تحدث بعد الإصابة بالعدوى، وتستمر من ثلاثة إلى ثمانية أسابيع.
  • تدوم الكحة المزمنة أكثر من ثمانية أسابيع، ويمكن أيضاً تسمية الكحة طويلة الأمد ب (الكحة المستمر).
  • الكحة المستعصية هي كحة مزمنة لم تستجب للعلاج.

يمكن لأي شخص أن يصاب بالكحة ويحتاج لعلاج كحة للكبار، إذ تعتبر الكحة أكثر الأعراض في معظم الحالات المرضية، ومع ذلك، من المرجح أن يصاب بعض الأشخاص بالكحة أكثر من غيرهم، ومن بين هؤلاء من:

  • الأشخاص المدخنين.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، خاصة الأمراض المتعلقة بالرئتين أو الجهاز العصبي.
  • الأشخاص الذين يعانون من بعض أنواع الحساسية.

الأسباب المحتملة للكحة

هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تسبب الكحة، ويشمل بعضها ما يلي:

  • المهيجات أو مسببات الحساسية.
  • الدخان.
  • الروائح القوية (مثل المنظفات والعطور).
  • العفن.
  • الغبار.
  • حبوب اللقاح.
  • وبر الحيوانات الأليفة.
  • المخاط.
  • بعض الأدوية، مثل أدوية ضغط الدم المعروفة باسم مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.
  • الحالات الطبية التي يمكن أن تسبب السعال الحاد ودون الحاد.
  • البرد.
  • الإنفلونزا.
  • التهاب الشعب الهوائية الحاد أو التهاب القصيبات.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • الالتهاب الرئوي.
  • السعال الديكي.
  • الربو.
  • الحساسية.

الحالات الطبية التي يمكن أن تسبب الكحة المزمنة وتحتاج لاستخدام علاج كحة للكبار:

  • التهاب الشعب الهوائية المزمن.
  • الربو.
  • الحساسية.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) وأمراض الرئة الأخرى.
  • مرض ارتجاع المريء المعدي (GERD).
  • اضطرابات الحلق، بما في ذلك اضطرابات الحبل الصوتي.
  • التقطير خلف الأنف.
  • قصور القلب وأمراض القلب الأخرى.
علاج كحة للكبار

علاج كحة للكبار, لمحة عامة, الأسباب المحتملة للكحة, الأعراض المرتبطة بالكحة, متى يجب مراجعة الطبيب, طرق علاج كحة للكبار, سبل العلاج الأخرى

الأعراض المرتبطة بالكحة

عادة ما تختلف الأعراض التي تترافق مع الكحة، ويعتمد ذلك على سبب الكحة.

يمكن أن يكون لديك كحة منتجة أو غير منتجة (جاف).

الكحة غير المنتجة لا تحتوي على أي مخاط أو بلغم.

الكحة المنتجة أو الرطبة هي نوع من الكحة التي تنتج المخاط، وقد تسبب شعوراً بالاحتقان أو ضيق في الصدر.

عندما يكون لديك كحة منتجة، سينتج جسمك المخاط مع الكحة، ويعرف هذا باسم البلغم، إذ يأتي البلغم من الرئتين وممرات الهواء السفلية.

السعال المنتج ليس بالضرورة علامة على مرض أكثر خطورة، وقد لا تحتاج إلى مضادات حيوية أو علاج كحة للكبار، ومع ذلك، يمكن أن تشير الكحة المنتجة أحياناً إلى مشكلة خطيرة مثل الالتهاب الرئوي أو قصور القلب.

قد تكون الكحة التي تستمر لأكثر من ثلاثة أسابيع علامة على وجود مشكلة صحية، لذلك ينصح بمراجعة الطبيب إذا لم يكن هناك سبب آخر للكحة.

متى يجب مراجعة الطبيب

يجب أن تطلب الرعاية الطبية إذا كنت تعاني من أي مما يلي:

  • كحة تستمر لأكثر من 3 أسابيع.
  • ضيق في التنفس أو ألم في الصدر أو تعب غير مبرر.
  • كحة مترافقة مع الدم أو المخاط أو البلغم.
  • تعاني من صعوبة في النوم بسبب الكحة.
  • مشاكل غير مبررة مثل فقدان الوزن أو الحمى.

طرق علاج كحة للكبار

يعتمد علاج الكحة على السبب الكامن وراءها، وسيرغب الطبيب في علاج أي مشكلة صحية أساسية تسبب كحة طويلة الأمد (مستمرة)، كما قد تكون هناك محفزات أو أنشطة تجعل أعراض السعال المستمر أسوأ.

طرق الإدارة الذاتية

هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتخفيف أعراض الكحة:

حافظ على رطوبة جسمك جيداً

من المهم شرب الكثير من الماء، إذا كنت تعاني من حالة صحية حالية، فتحقق مع طبيبك من كمية الماء المناسبة لك.

الراحة

استرح وتجنب النشاط القوي حتى تختفي أعراض الكحة.

تناول العسل

قد يساعد العسل في تقليل شدة وطول فترة الكحة، قد يساعد تناول ملعقة صغيرة واحدة إلى ملعقتين من العسل تؤخذ قبل نصف ساعة من وقت النوم.

أدوية علاج كحة للكبار

هناك العديد من علاجات الكحة والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية التي تستخدم كعلاج كحة للكبار، لكنها قد لا تكون مفيدة بشكل عام في علاج الكحة قصيرة المدى، وقد يكون لها آثار جانبية.

بعض الأدوية المستخدمة كعلاج كحة للكبار:

  • مثبطات السعال.
  • مضادات الهيستامين.
  • مضادات الاحتقان.

مثبطات السعال

تشمل مثبطات السعال ما يلي:

  • المواد الأفيونية.
  • ديكستروميثورفان.
  • بنزوناتات.

تعمل جميع المواد الأفيونية على تثبيط وكبح الكحة وتستخدم كعلاج كحة للكبار لأنها تقلل من استجابة مركز السعال في الدماغ.

الكودئين هو المادة الأفيونية المستخدمة في كثير من الأحيان لتثبيط السعال، ولكن قد يسبب الكودئين وغيره من مثبطات السعال الأفيونية الغثيان، والقيء، والإمساك وقد يسبب الإدمان.

يمكن أن تسبب الأفيونات النعاس أيضاً، خاصةً عندما يتناول الشخص عقاقير أخرى تقلل من التركيز (مثل الكحول أو المهدئات أو مضادات الاكتئاب أو بعض مضادات الهيستامين)، وبالتالي، فإن المواد الأفيونية ليست آمنة دائما كعلاج كحة للكبار، وعادة ما يحتفظ بها الأطباء لحالات خاصة، مثل السعال الذي يستمر على الرغم من استخدام علاجات أخرى ويعيق النوم.

يرتبط ديكستروميثورفان بالكودئين ولكنه فعلياً ليس مادة أفيونية، كما أنه يثبط مركز السعال في الدماغ.

ديكستروميثورفان هو المكون النشط في العديد من المستحضرات المستخدمة لعلاج الكحة والتي لا تستلزم وصفة طبية (OTC)، لأنه لا يسبب الإدمان، وعند استخدامه بشكل صحيح، قد يسبب القليل من النعاس، ومع ذلك، غالباً ما يتم إساءة استخدامه من قبل الناس، وخاصة المراهقين، لأنه في الجرعات العالية، يسبب النشوة، إذ تسبب الجرعة الزائدة من هذا الدواء الهلوسة والإثارة وأحياناً الغيبوبة، الجرعة الزائدة خطيرة بشكل خاص للأشخاص الذين يتناولون أدوية للاكتئاب تسمى مثبطات امتصاص السيروتونين.

البنزوناتات هو مخدر موضعي يؤخذ عن طريق الفم، إذ إنه يخدر المستقبلات في الرئتين التي تستجيب للتمدد وبالتالي يجعل الرئتين أقل حساسية للتهيج الذي يؤدي إلى السعال.

يجب على بعض الأشخاص، وخاصة أولئك الذين ينتجون كمية كبيرة من البلغم مع الكحة، الحد من استخدامهم للأدوية التي تثبط الكحة.

المضادات الحيوية

ترجع معظم حالات الكحة قصيرة المدى إلى الالتهابات الفيروسية في الجهاز التنفسي العلوي، وعادةً ما تختفي هذه الكحة بمفردها دون الحاجة لاستخدام علاج كحة للكبار.

المضادات الحيوية لا تساعد في علاج العدوى الفيروسية لأنها لا تقتل الفيروسات، وقد تسبب المضادات الحيوية الضرر في هذه الحالات، لكنها قد تستخدم في حالات الكحة الناجمة عن عدوى بكتيرية وتشمل هذه المضادات الحيوية: الأموكسيسللين، وكلاريثرومايسين، وإريثرومايسين.

علاج كحة للكبار

علاج كحة للكبار, لمحة عامة, الأسباب المحتملة للكحة, الأعراض المرتبطة بالكحة, متى يجب مراجعة الطبيب, طرق علاج كحة للكبار, سبل العلاج الأخرى

سبل العلاج الأخرى

من الأمثلة على ذلك فيتامين سي، والغرغرة بالماء والملح واستنشاق البخار وأجهزة الترطيب، كما ثبت أن العسل مفيد للأطفال (أكثر من 12 شهراً) المصابين بالكحة.

إذا كنت مدخناً، فحاول التقليل أو الإقلاع عن التدخين.

إذا كنت تعاني من الكحة الجافة أو المنتجة ينصح بقراءة هذا المقال الذي يحتوي على الكثير من المعلومات الهامة عن الحكة وأسبابها وأعراضها، بالإضافة إلى أهم الطق المتبعة والأدوية المستخدمة كعلاج كحة للكبار مثل كافوسيد شراب.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *